عوس تطالب برفع ضرر الصرف الصحي لبلدة عرمان عنها

لم يكن مطلب أهالي قرية عوس تنفيذ شبكة صرف صحي في قريتهم بل في بلدة عرمان المجاورة لهم مؤكدين المخاطر البيئية والصحية التي تسببها لهم مياه الصرف الصحي”الطليقة” في الوادي والاقنية التي تمر في قريتهم والقادمة من عرمان.

ويشرح المواطن سلمان الشوفي الواقع فيقول: إن مياه الصرف الصحي في بلدة عرمان ليس لها محطة معالجة بل تم توجيهها إلى الوادي الذي يمر بأراضينا الزراعية وهذا خلف أضرار كبيرة سواء كانت بيئية أم صحية وحرم الكثير من المزارعين من استثمار أراضيهم بسبب التلوث الذي خلفته المياه الأسنة والتي أدت إلى يباس عشرات الأشجار في المناطق التي تمر بها تلك المياه.

أما المشكلة الأهم بالنسبة لأهالي القرية فهي حرمانهم من السدة المائية التي يغذيها الوادي والاقنية المجاورة له حيث قام الأهالي بقطع مجراه ومنعه من الوصول إلى السدة بشكل حرمهم من المصدر المائي الوحيد لإرواء أراضيهم وثروتهم الحيوانية علما أن الجهات المعنية دفعت ملايين الليرات لتأهيل هذه السدة والاستفادة منها إلا أنها اليوم محرومة من وصول المياه إليها كما عبر الأهالي.

بدوره بين عضو مجلس بلدة عرمان عادل الشوفي والمشرف على قرية عوس التابعة لعرمان إداريا أنه تم التعاقد مع شركة ريما لتنفيذ خطوط صرف صحي في عرمان بشكل سيساهم رفع الضرر عن مجرى الوادي والاقنية المغذية لسدة عوس المائية بانتظار تشكيل لجنة إشراف من قبل شركة الصرف الصحي لمباشرة العمل مؤكدا ضرورة تأمين صهريج نضح لقرية عوس لمعالجة المياه الأسنة في الجور الفنية في ظل عدم توفر إمكانيات لتنفيذ شبكة صرف صحي في القرية حالياً.

البعث ميديا || السويداء – رفعت الديك

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *