كوبا تجدد رفضها التدخل الامريكي في شؤونها الداخلية

 

أدانت كوبا التدخل الأمريكي في شؤونها  والعقوبات الجديدة التي فرضتها واشنطن على شركات كوبية.

وكشف وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز في تغريدة له على “تويتر” أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو طلب من سفارة واشنطن في هافانا التدخل في الشؤون الداخلية لكوبا، وقال رودريغيز إن “كوبا بلد ذو سيادة ولن تسمح لأحد بالتدخل في شؤونها الداخلية”.

كما استنكر رودريغيز قيام بومبيو بالإشادة بالانقلابات التي تحدث في أمريكا في الوقت الذي يغض النظر عن عمليات القتل والقمع وانتهاكات حقوق الانسان من قبل امريكا وحلفائها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *