عبد المهدي يعلن عزمه تقديم طلب استقالته

أعلن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي اليوم عزمه تقديم كتاب رسمي إلى مجلس النواب بطلب الاستقالة من منصبه.

وقال عبد المهدي في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه أنه بالنظر للظروف العصيبة التي يمر بها البلد وما بدا من عجز واضح في تعامل الجهات المعنية مع مستجدات الشهرين الأخيرين بما يحفظ الحقوق ويحقن الدماء فإن مجلس النواب الذي انبثقت منه الحكومة الراهنة مدعو إلى أن يعيد النظر في خياراته بهذا الشأن ويتصرف بما تمليه مصلحة العراق والمحافظة على دماء أبنائه وتفادي انزلاقه إلى دوامة العنف والفوضى والخراب.

وأضاف إنه استجابة لهذه الدعوة وتسهيلاً وتسريعاً لإنجازها بأسرع وقت سيرفع إلى مجلس النواب الكتاب الرسمي بطلب الاستقالة من رئاسة الحكومة الحالية ليتسنى للمجلس إعادة النظر في خياراته.

وتشهد العديد من المناطق العراقية مظاهرات مطالبة بتحسين الوضع المعيشي فيما تم التحذير من استغلال هذه المظاهرات ومطالب المحتجين المحقة من قبل بعض المندسين الذين يحاولون الإساءة إلى التظاهر السلمي وإلى القوات الأمنية المكلفة حماية المتظاهرين السلميين.

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة أمس عن “تشكيل خلايا أزمة برئاسة المحافظين لضبط الأمن وفرض القانون في المحافظات وحماية المؤسسات والمصالح العامة والخاصة وحماية المواطنين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *