تجمعات مطرية غير مسبوقة في شوارع طرطوس

 

يبدو أن تأخر الموسم المطري في محافظة طرطوس خلق حالة من التراخي بالاستعداد، وصيانة الشوايات المطرية ، حيث أدت الأمطار التي هطلت بكثافة غزيرة يوم الأربعاء لحالة انسداد غير مسبوقة في المصارف.

وتم رصد عدة تجمعات للمياه في عدة شوارع ضمن المحافظة، منطقة المشبكة، قرب شركة نقل القدموس، منطقة الإنشاءات، والكراجات الجديدة وشارع الثورة الرئيسي ودوار المطحنة, كما شهدت منطقة سوق الهال حالة انسداد وفيضان مياه في الشوارع، ورغم أن محافظة طرطوس تشهد بشكل سنوي أمطاراً غزيرة ويفترض أن تكون مهيأة لمثل هذه الحالات لكن ما حدث يدل على مشكلة حقيقية تحتاج المعالجة.

منصور منصور مدير الشركة العامة للصرف الصحي في المحافظة، والمسؤول عن متابعة وصيانة الشوايات المطرية أكد في تصريح لـ “البعث ميديا” أن الشركة استعدت كما يجب، وقامت بصيانة أكثر من 90% من المصارف وتعزيلها، والشركة حالياً قيد تنظيم عقد جديد مع المحافظة هذا العام، وكانت قد بدأت بموضوع تعزيل الشوايات المطرية منذ بداية الشهر العاشر، لكن الاحتقانات التي حدثت البارحة كانت نتيجة تجمع أكياس النايلون والعبوات البلاستيكية التي سببت انسداد هذه المصارف ، وهذه مسؤولية مشتركة يتحملها أيضاً عمال النظافة، وسكان المدينة وللأسف لم يتم التجاوب معنا أحد من عمال مجلس المدينة.

وتحدث منصور أن تجمع المياه في شارع عمر المختار في  الإنشاءات بسبب وضع أتربة من قبل أحد المتعهدين على المصرف، وهو ما أدى لعدم تصريف المياه علماً أننا قمنا باتخاذ التدابير اللازمة  بحق المخالف.

وفيما يتعلق بمنطقة سوق الهال أكد منصور أن المشكلة سببها مجلس المدينة، وعدم تنفيذ مصارف مطرية حيث يوجد عبارة جانبية فقط وعقدنا لا يشملها، وكانت المفاجأة أن بعض المواطنين قاموا بالصب فوق القناة المطرية، ونفذوا بعض الحواجز الاسمنتية.

وختم منصور أنه تم تنظيف الشوايات في المناطق الرئيسية ، ويتم التعامل مع أي حالة طارئة، وبعد الهطول الأول يتم رصد  كل الاختناقات المتبقية، والتعامل معها.

لكننا نقول لشركة الصرف الصحي إلى متى سنظل نبحث عن المبررات والأعذار وإلقاء اللوم على الآخرين, أو ليست المدينة مدينتنا والكل مسؤول ومعني بالمحافظة عليها وإظهارها بأحلى حلة؟.

البعث ميديا || طرطوس – محمد محمود

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *