بمشاركة سورية.. اجتماع الجمعية البرلمانية للأبيض المتوسط بايطاليا

اجتمعت الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط في مقر مجلس النواب الإيطالي، حول موضوع مكافحة الإرهاب الذي عقد بالتنسيق مع اللجنة البرلمانية الخاصة بمكافحة الإرهاب في الجمعية، بمشاركة وفد من سورية.

وتضمن جدول أعمال الاجتماع الذي عقد أمس مواضيع عدة تتعلق بتقييم أنشطة الجمعية مع شركائها الرئيسين فيما يخص قضية محاربة الإرهاب وتعزيز تدابير أمن الحدود وتبادل المعلومات واشكالية الارهابيين الاجانب وعودتهم إلى أوطانهم وأهمية تعزيز التضامن مع ضحايا الإرهاب.

وأشار رئيس وفد سورية المشارك بالاجتماع رامي صالح أمين سر مجلس الشعب في كلمة له إلى أن الإرهاب يمثل تحديا كبيرا وخطرا قائما لا يستهدف سورية فحسب بل كل دول العالم مؤكدا أن مكافحة الإرهاب تبدأ من خلال وضع تشريعات واضحة وعلاقات بين الدول مبنية على الصدق والاحترام المتبادل لافتا في هذا الشأن إلى إقرار مجلس الشعب قانونا خاصا بمكافحة الإرهاب.

بدوره لفت عضو مجلس الشعب طارق دعبول في مداخلته إلى خطورة ظاهرة الإرهاب الإلكتروني التي استفاد منها الإرهاب الدولي في التسويق لأعماله الاجرامية.

وأوضح عضو مجلس الشعب ماهر قاورما في مداخلته أن الإرهاب ما كان ليستمر لولا دعم وتمويل كبير من بعض الدول مثل النظام التركي والدول الغربية إضافة إلى الكيان الصهيوني الإسرائيلي.

والتقى الوفد على هامش الاجتماع الوفدين الفلسطيني والجزائري ورئيسة الجمعية البرلمانية للبحر المتوسط الدكتورة علياء بوران والأمين العام للجمعية سيرجيو بيازي ورئيس اللجنة الدائمة بالجمعية الخاصة بمكافحة الإرهاب جينارو ميليورى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *