حي استيطاني جديد قرب الحرم الإبراهيمي.. والرئاسة الفلسطينية تدين

 

أصدر وزير دفاع كيان الاحتلال، نفتالي بينيت، قرارا بالمصادقة على تنفيذ مخطط لإقامة حي استيطاني جديد بالقرب من الحرم الإبراهيمي، في قلب مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وبحسب مصادر إعلامية تابعة للاحتلال، تمت الموافقة على البدء في التخطيط لبناء حي يهودي آخر في مجمع سوق الجملة في الخليل، حيث تشمل الخطة هدم مباني السوق التي تعود ملكيتها للفلسطينيين من سكان مدينة الخليل والبلدية، وبناء متاجر جديدة مكانها.

في هذا السياق، أعلنت الرئاسة الفلسطينية عن إدانتها لقرار سلطات الاحتلال إقامة حي استيطاني في سوق الخضار بقلب مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة.

وذكرت في بيان أن هذا الإعلان هو أحد النتائج الملموسة لمحاولات إدارة ترامب لشرعنة الاستيطان، وهي الخطوة الممهدة للضم، مضيفة أنه يمثل انتهاكا صارخا للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية والاتفاقات الموقعة، وهي خطوة استفزازية جديدة مرفوضة كليا.

الرئاسة الفلسطينية دعت المجتمع الدولي للتحرك العاجل واتخاذ خطوات ملموسة مقابل هذا التصعيد، تبدأ بمقاطعة شاملة للاستيطان الاستعماري “الإسرائيلي”.

كما أكدت أن إقامة دولة فلسطين على حدود العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، بكامل حدودها، هو الحل الوحيد لتحقيق الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *