ليلة الكرة الذهبية.. سباق محموم بين ميسي وفان دايك ورونالدو أبرز المتفرجين

ليلة الكرة الذهبية.. سباق محموم بين ميسي وفان دايك ورونالدو أبرز المتفرجين

 

يترقب عشاق المستديرة حول العالم حفل إعلان جائزة الكرة الذهبية، أو ما يعرف بالبالون دور، هذا المساء، والتي تقدمها مجلة فرانس فوتبول الفرنسية الشهيرة آخر كل عام.

المنافسة على الجائزة تنحصر بين ثلاثة مرشحين، هم الهولندي فيرجيل فان دايك، والأرجنتني ليونيل ميسي، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، لكن أغلب التسريبات تشير إلى اقتراب نجم برشلونة من كرته الذهبية السادسة، ليفك بذلك الشراكة مع منافسه البرتغالي، رغم وجود أمل كبير لدى عشاق نادي ليفربول ومنتخب الطواحين، بأن يكلل مدافعهم نتائجهم الممتازة بجائزة عالمية.

ويتساوى ميسي وفان دايك بالجوائز الفردية الأقوى لهذا الموسم، حيث حصل الهولندي على بجائزة أفضل لاعب في أوروبا، إلا أنه خسر جائزة أفضل لاعب في العالم المقدمة من الاتحاد الدولي لكرة القدم لصالح البرغوث الأرجنتيني.

ويعتبر فان دياك مثالاً ناجحاً للاعب المثابر، فلا يخفى على أحد أنه ومنذ عدة سنوات رفض مدرب هولندا السابق، ​لويس فان خال​، ضمه لصفوف الفريق لعدم اقتناعه به معللاً ذلك بأنه “لم يدافع بشكل هجومي”، ومن جهة أخرى أثر كشافته على قراره عندما حذروه من أن فان دايك لديه العديد من نقاط الضعف الأخرى، كميله إلى فقدان التركيز عند مراقبة أحد المهاجمين، ولكن اللاعب لم ييأس وتابع اجتهاده فانتقل من سيلتك إلى ساوثهامتون فليفربول ويبدأ معه مشوار المجد.

وقدم النجم الهولندي مستوىً رائع في الموسم الماضي، حيث توج بلقبي دوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبي مع الريدز، ووصل نهائي دوري أمم أوروبا مع منتخب هولندا، ويواصل تقديم أداءه الرائع خلال الموسم الحالي.

وأثار زميل الهولندي جيمس ميلنر، الجدل بتغريدة له على مواقع التواصل الاجتماعي عندما أشار إلى أن زميله فيرجيل هو صاحب الكرة الذهبية هذا العام، وكتب التغريدة بعد إحراز الهولندي لهدفين خلال مباراة الحمر أمام برايتون، وجاء فيها “رائع فيرجيل، الآن اذهب وأحضر جائزة الكرة الذهبية للبيت”، وعلى اعتبار أن المجلة تخبر المُتوج بتتويجه قبل بضعة أيام من الحفل، فسرت بعض التقارير الصحفية هذه التغريدة بأن ميلنر يعرف هوية الفائز بالكرة الذهبية.

وعلى عكس منافسه لم يحقق نجم برشلونة سوى لقب الدوري الإسباني، رغم مشاركاته في أكثر من بطلوة مهمة مع ناديه ومع منتخب بلاده، إلا أن تألقه الفردي يقربه من التتويج بالجائزة بحسب تسريبات الساعات الماضية.

والبعيد عن هذه الأجواء رغم ترشيحه بشكل رئيس لنيل الكرة، الدون رونالدو، لم يجد العزاء في كلمات مدربه الإيطالي ماوريسيو ساري الذي قال: “لا أعرف من سيفوز بالكرة الذهبية ولكن لو سألتموني بوضوح سأقول إني أعتقد أن كريستيانو يستحق الفوز بها وأتمنى أن يفوز بالجائزة”.

وكانت بعض الصحف قد أشارت بنوع من السخرية، واعتراضاً على عدم التوافق في الآراء بين جوائز الأفضل، إلى أن فرانس فوتبول قد تمنح رونالدو جائزة الكرة الذهبية كنوع من الترضية بحيث يأخذ كل من النجوم الثلاثة جائزة لهذا الموسم.

البعث ميديا-سامر الخيّر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة