الصرف الصحي..  مشكلة مستعصية تؤرق أهالي “مياماس” بالسويداء

يعاني أهالي قرية مياماس الواقعة في الريف الجنوبي لمحافظة السويداء من سوء في بعض الخدمات ولعل أهمها مشكلة الصرف الصحي التي باتت تؤرق السكان منذرة بوجود كارثة بيئية وصحية بسبب التلوث الحاصل من وصول المياه الأسنة التي تسيل إلى الوادي الذي يصب في سد قريتي السهوة وحبران اللذان يغذيان حوالي 15 قرية وقد” بلغ السيل الزبى ” كما يقول الأهالي هناك.

وبالرغم من الوعود التي قطعت لهم من قبل الجهات المعنية إلا أنها ما زالت حبرا على ورق ولا تزال تراوح في مكانها والوضع يزداد سوءا عاما بعد آخر .

وفي جولة “للبعث ميديا ” في تلك القرية عبر المواطنين عن وجعهم ومعاناتهم الحقيقية من هذا الموضوع لأنه مصدر خطر عليهم فاختلاط مياه الشرب مع مياه الأسنة كارثة حقيقية تهدد صحتهم .

وأكد المواطن “شفيق كيوان “على أن هذه المشكلة تثير قلقهم بسبب التلوث البيئي والصحي جراء سيلان الجور الفنية في شوارع القرية وما تسببه من أمراض وروائح كريهة وانتشار الحشرات خصوصا في فصل الصيف والمشكلة الأكبر والأهم أنها تسيل لتصب في الوادي الذي يصب في السد الذي تشرب  منه القرية والقرى المجاورة أيضا .

رئيس مجلس البلدية “غسان كيوان ” بيّن  للبعث ميديا : أن موضوع الصرف الصحي هو وجع مياماس كلها ابتداء من البلدية والفرقة الحزبية والجمعية الفلاحية والبلد بكاملها مضيفاً أن وضع البلد الجغرافي يستدعي الإسراع في موضوع الصرف الصحي فنحن من 15 سنة ننتظر الوعود على أمل البدء بهذا المشروع ولكن كانت الوعود في الهواء  وقد تم رفع طلب لدراسة موضوع الصرف الصحي  ولكن لا أحد يستجيب لمطالبنا لا المحافظة ولا الخدمات ومياه الشرب حاليا مهددة بالتلوث فنحن لدينا ثلاث وديان تغذي سد السهوة الذي يغذي سد حبران فمياه المجارير تختلط مع مياه الشرب وهذا يشكل خطر علينا  فنحن نأمل أن تلقى مطالبنا الاستجابة المطلوبة من قبل الجهات المعنية وتتحقق هذه الوعود المنتظرة منذ أعوام.

البعث ميديا || السويداء- ربا الهادي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *