بدء توزيع الدفعة الثانية من مازوت التدفئة.. وتساؤلات عن عدالة التوزيع

أعلنت لجنة المحروقات في السويداء بدء توزيع الدفعة الثانية من مازوت التدفئة بمعدل ١٠٠ لتر لكل أسرة بعد أن حصل نحو ٨٥%من أسر المحافظة على الدفعة الأولى فيما استهلكت نسبة كبيرة من أسر المحافظة تلك الدفعة منذ الأيام الأولى لتوزيعها خاصة في الريفيين الشرقي والجنوبي وهذا يقودنا لتساؤل هام يطرحه المواطنون حول عدالة التوزيع التي لا تعني في كثير من الأوقات المساواة،فما تحتاجه الأسر في الريف الشرقي للسويداء لا يقل عن 200 لتر شهرياً كحد أدنى، بينما نصف الكمية تحتاجها قرى الريف الغربي، وما تحتاجه محافظة السويداء يفوق بشكل مضاعف حاجة محافظات أخرى أقل برداً، فإذا كان المعنيون بعمليات التخصيص والتقسيم راغبين بتحقيق العدالة، فهذا يتطلب منهم تحقيق المساواة في تقاسم شدة برودة الطقس، وبالتالي لابد من دراسة واقع كل منطقة واحتياجاتها على حدة، وتأمين تلك الاحتياجات وفق الإمكانيات المتاحة بعد بذل جهود لزيادة هذه الإمكانيات ورفعها عن عتبة 400 لتر التي دخلت أيضاً في خانة الوعود الخلبية للحكومة للمناطق شديدة البرودة وإن كان على حساب المناطق الأقل برودة، لعل ذلك يخفف العبء عن باقي القطاعات من كهرباء وغاز وثروة حراجية، ويقدم بعض الدفء للأسر التي لا تملك أي حلول.

البعث ميديا|| السويداء- رفعت الديك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *