موسكو تدق ناقوس الخطر الأمريكي في مجال الأسلحة

حذرت موسكو من إجراءات الولايات المتحدة الأمريكية في مجال الأسلحة التي تتبعها مؤخراً والتي قد تؤدي لتدمير الاستقرار في البلاد  وتهديد العالم.

وفي حديث لوكالة “إنترفاكس” الروسية، صرح نائب سكرتير مجلس الأمن الروسي، رشيد نورغالييف اليوم ، إن “الإجراءات التي تتخذها الولايات المتحدة لتدمير هيكل الاستقرار الاستراتيجي تهدف إلى رفع كل القيود الدولية القانونية المفروضة على القطاع العسكري الصناعي الأمريكي”، موضحا أن هذه الخطوات تشمل “انسحاب واشنطن من معاهدة نزع الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، وتأجيج التوتر حول موضوع تمديد معاهدة الحد من الأسلحة الاستراتيجية الهجومية، الذي ينتهي سريانه في شباط 2021، ورفض المصادقة على اتفاق الحظر الشامل للتجارب النووية، والانسحاب من خطة العمل الشاملة المشتركة الخاصة بتسوية قضية برنامج إيران النووي”.

ودعا نورغالييف كل أعضاء “رابطة الدول المستقلة” إلى “العمل صفا واحدا واتباع نهج متسق بهدف تقليص التداعيات السلبية من تصرفات الولايات المتحدة بأقصى درجة ممكنة”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *