6 نساء يدخلن ميدان التأشير ومراقبة العدادات الكهربائية في ريف دمشق

بعد أن كانت البداية من حمص يبدو أن قطاع الكهرباء يعمل على رفد الكوادر العاملة بأعداد إضافية من العاملات الإناث في مختلف المجالات التي لم يسبق للمرأة أن عملت بها، بغية تغطية النقص وتسريع الإجراءات والانتشار في جميع المناطق، حيث أعلنت الشركة العامة لكهرباء ريف دمشق في قسم كهرباء عرطوز عن تعيين عاملات من القسم ليبدأ عملهنّ بتأشير العدادات وأخذ التأشيرة الصحيحة ومراقبة العدادات بشكل جيد لتحسين واقع الجباية والتأشير، والحفاظ على استمرارية التغذية ووثوقيتها بالشكل الأمثل، إذ أوضح مدير قسم كهرباء عرطوز أسامة شعرون أنه تم تعيين 6 عاملات حالياً كتجربة مبدئية، كونها ستخفف من عبء نقص الكوادر، فكانت البداية في قطنا بكل من حي التوافيق والباسل ومساكن الضباط، ومن المتوقع تعيين عاملتين إضافيتين في الأيام المقبلة.

وأشار شعرون إلا أن تعيينهن ليس فقط للتأشير وإنما بصفة قاطعي تيار وإبلاغ بالإنذارات، وهو ما انعكس على عدد المراجعين ممن ترتب عليهم فواتير وغرامات، حيث شهد القسم زيادة بالجباية بعد الإضافة في عدد العاملين ووجودهم في أحياء مختلفة، مضيفاً أن إجمالي عدد قاطعي التيار في القسم لا يتجاوز العشرة (3 في قطنا و1 في عرطوز و2 في الجديدة..) ويوجد نقص في الكادر عموماً.

ومما شجع العاملات على المشاركة في هذا النوع من العمل وكسر الصورة النمطية لطبيعة عمل المرأة أنهن من نفس المنطقة التي تم التعيين بها فلا يضطرون للتنقل في أحياء غريبة، وهو أمر يخطَّط لتطبيقه في مناطق عدة.

البعث ميديا || ريف دمشق – ريم ربيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *