طهران تعلن موازنة “صمود” للعام القادم

 

أمام العقوبات الاقتصادية الجائرة ضد بلاده، أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني أن موازنة بلاده للعام القادم ستكون موازنة صمود ومقاومة.

وخلال اجتماع مجلس الشورى الإسلامي الإيراني لمناقشة مشروع قانون الموازنة اليوم قال روحاني: إنه في  العام الماضي بلغت الضغوط الاقتصادية القاسية ضدنا ذروتها.. والأمريكيون والصهاينة تصوروا أن بإمكانهم منع تقديم إيران من خلال فرض العقوبات عليها لكنهم فشلوا ويئسوا، مضيفأ أننا نقول للعالم بأسره ورغم العقوبات أصبحنا ندير البلاد من دون الاعتماد تقريبا على الإيرادات النفطية.

وكان روحاني قد سلم مشروع قانون الموازنة العامة للسنة المالية القادمة التي تبدأ في الـ21 من آذار 2020 لمجلس الشورى الإسلامي والتي تبلغ بحسب البيانات الرسمية  5638290 تريليون ريال أي ما يعادل 2ر134 مليار دولار ووفقا للمشروع فإن الحكومة ستطرح صكوكا بـ 800 تريليون ريال فيما يبلغ حجم المبيعات المتوقع للنفط 980 تريليون ريال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *