نقص في جملة من الضروريات يطلبها المواطنون في تدمر بعد تحريرها

بعد ازدياد أعداد الأهالي العائدين إلى مدينة تدمر الذين هجرهم تنظيم “داعش” الارهابي بدأت الحياة تعود من جديد تدريجياً لهذه المدينة بعد الانتصارات التي حققها بواسل الجيش العربي السوري وتحرير مدينة تدمر، وباديتها مترافقة مع تقديم بعض الخدمات الأساسية اليومية التي يحتاجها المواطن من كهرباء وصحة من خلال خدمات مشفى تدمر الوطني والمنطقة الصحية، ومخبز ،وافتتاح المدارس التعليمية وتنفيذ وحدة الانترنت التي تبلغ سعتها٥١٢ بوابة مع شبكة هاتفية من شأنها حاليا ان تخدم ١٥٠ مشتركاً وتركيب وحدة نفاذ ضوئية سعة ١٠٠٠ خط وافتتاح صالة السورية للتجارة إضافة إلى مشاريع مهمة نفذها مجلس المدينة حسب تصريح رئيس المجلس المهندس هاني دعاس خاصة بما يتعلق بترحيل جزء كبير من الأنقاض وإنارة الشوارع ومشاريع خدمية أخرى قيد التنفيذ.

بينما لا زال هناك نقص واضح لخدمات يطلبها المواطن يوميا خاصة بما يتعلق بضرورة توفير الغاز المنزلي والمازوت المقطوعة عن المدينة منذ أكثر من ستة أشهر وتأمين إيصال مياه الشرب إلى كافة الأهالي العائدين إلى منازلهم إلى جانب ضرورة تفعيل جميع الدوائر الرسمية وعودة العاملين إليها خاصة السجل المدني والمالية ومكتب التوثيق العقاري والهاتف الآلي وجميع العاملين في مجلس المدينة ومصلحة الزراعة والهيئة العامة للبادية إضافة لضرورة تزويد المدينة بمحولات كهربائية كافية لجميع الأحياء السكنية وايصال الكهرباء إلى منطقة مياه أبار العمي التي تغذي المدينة بمياه صالحة للشرب والتي تسهم جميعها في ازدياد أعداد الأهالي العائدين واستقرار المواطنين في منازلهم بعد توفر الأمان بالمنطقة

البعث ميديا || تدمر – أسامة الخطيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *