طرقات لبنان المقطوعة تمنع موظفي الدوائر الحكومة من العمل

 

لاتزال الساحة اللبنانية تشهد حالة من التوتر، منذ حوالي الشهرين تقريبا، حيث تتواصل الاحتجاجات وقطع الطرق في بعض المناطق اللبنانية، للمطالبة بمكافحة الفساد ومحاكمة الفاسدين واسترداد الأموال المنهوبة وتشكيل حكومة فاعلة.

عدد من المحتجين أقفلوا معظم الطرق الرئيسية والفرعية والداخلية في طرابلس، خاصة الأوتوستراد الدولي، وسط انتشار كثيف لعناصر الجيش اللبناني، التي باشرت العمل لفتح الطرق أمام حركة المرور.

وفي وقت فتحت المصارف والمؤسسات العامة والدوائر الحكومية فيه أبوابها، لم يتمكن معظم الموظفين من الوصول إلى مكاتبهم بسبب قطع الطرق، فيما أغلقت معظم المدارس والجامعات بطرابلس تلبية لدعوات للإضراب.

مدارس البيرة والبلدات المجاورة، الرسمية والخاصة، أغلقت، كذلك، أبوابها أمام الطلاب، وقطع محتجون طريق عام حلبا بالكامل بالعوائق الحديدية وبالإطارات غير المشتعلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *