المستثمرون لوزير السياحة: جروحنا عميقة والمعالجة سطحية

“جروحنا عميقة والمعالجة سطحية” بهذه الجملة اختصر المستثمرون في القطاع السياحي معاناتهم خلال لقاء وزير السياحة  المهندس محمد رامي مارتيني بهم في صالة المحافظة ورغم إشادة الوزير بسياحة السويداء واعتبرها الأنشط سياحياً خلال الفترة الماضية إلا أن ذلك لم يشفع عند الوزارة المختصة بحل مشاكلها وتضميد جراحها رغم بعض الخطوات التي أشار إليها مارتيني ومنها تشكيل لجنة مركزية برئاسته وعضوية محافظي حمص والقنيطرة ومعاون وزير الإدارة المحلية ومدير هيئة الاستثمار لدراسة ملف المشاريع المتعثرة التابعة للقطاع الخاص في المحافظات ومن بينها المشاريع السياحية والخطوات الإسعافية وآلية الدعم الواجب تقديمها لإعادة إقلاع هذه المشاريع،مبيناً أنه تم إنجاز مصفوفة للمشاريع السياحية المتعثرة

ولفت مارتيني أن هناك عدة قرارات ستحقق الاستثمار السياحي الأمثل داخل وخارج المخططات التنظيمية منها تعديل قرار المجلس الأعلى للسياحة رقم 198 لعام 1987  الأمر الذي زاد من عامل الاستثمار ومن عدد الطوابق في المنشآت السياحية .

وبالنسبة لتخديم منطقة ظهر الجبل السياحية بالبنى التحتية،لفت وزير السياحة إلى أنه تم تقسيم مشروع تطوير منطقة ظهر الجبل السياحية إلى مراحل ورفع دراسة هذا المشروع إلى الحكومة لتخصيص الاعتمادات اللازمة للبدء بالتنفيذ عل مراحل في كل ما يتعلق بتوسيع الطريق وشبكات الكهرباء والمياه والاتصالات والصرف الصحي كما لفت إلى أنه تم لحظ إحداث قسم للشرطة السياحية في السويداء ضمن خطة الوزارة للعام القادم , مع العمل على وضع إحداث سوق للمهن اليدوية التراثية في مدينة شهبا ضمن برنامج الوزارة خلال العامين القادمين 2020-2021.

محافظ السويداء عامر العشي دعا إلى الاستفادة من المقومات السياحية المتوفرة في السويداء خاصة في منطقة ظهر الجبل مؤكدا أهمية اعتمادها منطقة تطوير سياحي وإحداث مراكز للترويج السياحي وخدمات السائح ومراكز للشرطة السياحية في مدن السويداء وصلخد وشهبا  في ظل عدم وجود أي قسم للشركة السياحية بالمحافظة وتخصيص الاعتماد اللازم لإقامة مشروع المعهد الفندقي السياحي  في منطقة سليم .

مدير السياحة بالسويداء  يعرب العربيد أشار إلى أن  عدد المنشآت السياحية الموضوعة بالخدمة في المحافظة ارتفع  خلال السنوات الأخيرة إلى 54 مشروعاً بعد إقلاع تسعة مشاريع هذا العام, مبيناً أن كلفة المشروعات السياحية الإجمالية الموضوعة في الخدمة في المحافظة تجاوزت 13 مليار ليرة وذلك بموجب القيم المالية الاستثمارية المعتمدة من قبل وزارة السياحة لعام 2009.

وتركزت مداخلات أصحاب المنشآت السياحية حول ضرورة تأمين مواقع على الطرق الرئيسية لإقامة استراحات طرقية وتوفير الخدمات والبنى التحتية في القرى السياحية بالمحافظة ومنح أصحاب المشاريع السياحية المتعثرة قروض من المصارف العامة بضمانات منشآتهم  وإعادة النظر بالرسوم والضرائب المفروضة على المنشآت السياحية خاصة فيما يتعلق بأسعار الكهرباء  والضريبة على المشروبات وضريبة النظافة  ومنع الازدواج الضريبي .

كما طالب أصاب المنشآت السياحية بتوفير عوامل الأمن والأمان في المحافظة والقضاء على عصابات الخطف والسلب بما ينعكس إيجاباً على الواقع السياحي  وتفعيل محاور التوظيف السياحي واستثمار سوق المهن اليدوية في مدينة شهبا وإعادة تفعيل إقامة مهرجان سنوي للكرمة والتفاحيات بالمحافظة وتطوير المنتج السياحي بالاستفادة من مقومات الجذب السياحي التي تمتلكها المحافظة واستقدام المجموعات السياحية إليها  ووضع السويداء ضمن خارطة الترويج السياحي للوزارة وتأمين البنى التحتية لمنطقة ظهر الجبل التي تضم 18 مشروعاً سياحياً  بكلفة تتجاوز 80 مليار ليرة  والاهتمام بترميم قلعة صلخد  والكشف عن النفق الواصل بينها وبين دينة بصرى لاستثماره سياحياً  ودعم شعبة الأدلاء السياحيين بالمحافظة.

هذا قام الوزير مارتيني يرافقه محافظ السويداء بجولة على عدد من المشاريع السياحية في السويداء ومنطقة ظهر الجبل.

البعث ميديا || السويداء – اليس مرشد

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *