نقل ماكينات من معمل أحذية السويداء يثير جدلا واسعا ..ووزارة الصناعة توضح

في الوقت الذي ينتظر فيه العاملون في معمل الاحذية تزويدهم بخط انتاج ثاني وفق وعود وزير الصناعة والتي أطلها خلال زيارته للمعمل أن الخط الثاني سيكون بالخدمة في الشهر الرابع من هذا العام إلا أن سبعة أشهر مضت على الموعد المحدد ولم يتم افتتاح الخط والانكى من ذلك جاء قرار الادارة العامة بسحب بعض المكينات من المعمل ونقلها إلى معمل النبك بشكل قد يؤدي إلى إعفاء بعض العمال المياومين من عملهم..
وأشار عدد من العاملين في المعمل وجود طاقة للانتاج وطاقة للعمل لديهم واستثمار كل ماكينة فيه وبالتالي رفضهم التخلي عن أي ماكينة من الماكينات لأن هناك أسر تعيش من تلك الماكينة.
وأشار البعض أن الماكينات تم اصلاحها بجهود ذاتية وإعادتها للعمل بعد إهمال الإدارة العامة لها وبعد دخولها بالخدمة تطلب الإدارة نقلها لمكان آخر مؤكدين رفضهم لعملية النقل تلك
وزارة الصناعة أوضحت أن المعمل متخصص بإنتاج الأحذية الخاصة بجنود الجيش العربي السوري ولا ينتج أي أصناف أخرى، وبالتالي لايمكن أن تقوم الشركة التي يتبع لها بخطوة لإضعافه، أما نقل ماكينة من المعمل إلى معمل آخر من معاملها أو جلب ماكينة إلى المعمل فهذا عمل داخلي بما تقتضيه مصلحة العمل، وقد زوّد المعمل في الأشهر الماضية بماكينة من أفضل الأصناف في العالم تم إضافتها إلى خط الإنتاج
وحول إعفاء مدير المعمل المهندس ممدوح القلعاني من إدارة معمل أحذية السويداء بينت الوزارة أن الإعفاء تم بناء على اقتراح إدارة الشركة بكتابها رقم 2089/ص تاريخ 9/12/2019 بسبب انخفاض الإنتاج بشكل كبير وعدم القدرة على تلبية حاجة الجهات المستجرة للإنتاج وتراجع كبير بجودة الأحذية المصنعة لصالح إدارة المهمات العسكرية وعدم تدقيق مدخلات الإنتاج ومخرجاته مما أدى إلى تفاوت بكميات المواد في صالات الإنتاج وعدم الانسجام مع رؤساء الدوائر في المعمل وخلق جو من عدم الثقة بين الإدارة والعاملين ..
علما بأن المؤسسة والشركة عقدت عدة اجتماعات وتنبيه إدارة المعمل لهذه المخالفات ومنحه اكثر من فرصة لكن لم يظهر اي تحسن على مستوى أداء و جودة العمل وكمياته وبقي كلام إدارة المعمل مجرد وعود فارغة وإبداء الذرائع والحجج !!

البعث ميديا || السويداء – رفعت الديك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *