الشهيد البروفيسور سمير علي رقية

لم يسمع باسمه احد، لظروف عمله كان يعيش بعيدا عن الإعلام والكاميرات، أنه البروفيسور العربي السوري سمير علي رقية ابن محافظة طرطوس السورية.

البروفيسور رقية، عمل دكتور في هندسة الطيران بمركز البحوث العلمية بمحافظة حلب، وأيضا مدرساً بجامعة حلب، ودرس سابقا ﻓﻲ ﺍﻋﺮﻕ ﺍﻻﻛﺎﺩﻳﻤﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻭﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺎﺕ ﺍﻟﺮﻭﺳﻴﺔ.

لم يتحمل العدو الصهيوني أن يرى التقدم العلمي العسكري السوري فأوعز لعملائه الإرهابيين ممن يسمون أنفسهم “ثوارا” لتصفيته، فقاموا بإغتياله غدراً في مدينة حلب أثناء خروجه من صالة التمارين الرياضية بتاريخ 23\6\2012.

ﺑﺘﺎﺭﻳﺦ 23 ﺣﺰﻳﺮﺍﻥ 2012، ﺗﻮﻗﻔﺖ ﺍﻟﺴﺎﻋﺔ ﻓﻲ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺗﻮﻟﻮﺯ ﻓﺮﻧﺴﺎ ﻭﻭﻗﻒ ﺍﻻﺳﺎﺗﺬﺓ أصحاب ﻣﻘﺎﻋﺪ ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭﺍﻩ ﺻﻤﺘﺎ ﻭإﺟﻼﻻ ﻣﺼﻌﻮﻗﻴﻦ ﺑﺨﺒﺮ ﺭﺣﻴﻞ ﺍﻟﺒﺮﻭﻓﻴﺴﻮﺭ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ ﺳﻤﻴﺮ ﻋﻠﻲ ﺭﻗﻴﺔ.

البروفيسور الشهيد سمير علي رقية، لديه 13براءة اختراع مسجلة باسمه في مجال تطوير الطيران وخاصة الميغ الروسية، وصفه الروس باسم مطور الطيران الروسي الأول حول العالم.

وصفته صحيفة “هآرتس الصهيونية بعدة تقارير فيها بالدماغ السوري المدمر”.

البروفيسور الشهيد سمير علي رقية، ولد في عام 1964 في بانياس بمحافظة طرطوس السورية، اغتالته يد الإرهاب بـ23\6\2012 ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺣﻠﺐ.

لروح الشهيد السلام والرحمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *