منع العدوان صيانة خزان “صافر” النفطي ينذر بكارثة بيئية

 

خلال لقائه منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي، حذر وزير النفط والمعادن اليمني، أحمد عبد الله دارس، من كارثة بيئية وشيكة، جراء منع العدوان السعودي إجراء صيانة للخزان النفطي العائم (صافر) قبالة ساحل الحديدة، والذي يحوي أكثر من مليون برميل نفط خام.

مصادر إعلامية يمنية نقلت عن دارس أن عدم صيانة خزان “صافر” أصبح يشكل قنبلة موقوتة تهدد البيئة البحرية في المنطقة.

وأشار إلى الإجراءات التعسفية للعدوان في احتجاز سفن المشتقات النفطية، واحتجاز سفينة الغاز (يوجينيا) لمدة 60 يوما، رغم حصولها على تصاريح دخول من الأمم المتحدة.

الوزير اليمني لفت إلى أن هذه الإجراءات التعسفية تتسبب بأزمات واختناقات في الحصول على المشتقات النفطية والغاز، وبين أن لها انعكاسات سلبية على مختلف القطاعات الحيوية،  مطالبا الأمم المتحدة بالضغط على تحالف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *