مهرجان للشعر والقصة احتفالاً بعيد اتحاد الكتاب العرب الخمسين

استضاف فرع اتحاد الكتاب العرب في السويداء مهرجانا شعريا وقصصيا بمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيس اتحاد الكتاب العرب بحضور نخبة من الأدباء والكتاب والشعراء.

وأشار رئيس اتحاد الكتاب العرب في سورية مالك صقور في كلمته إلى دور الكتاب والأدباء في محاربة الغزو الثقافي والفكري الذي يستهدف حضارتنا وتاريخنا ،حيث جعلوا من أقلامهم المبدعة سلاحا في مواجهة الأخطار التي يتعرض لها الوطن ،واستطاعوا أن يلعبوا دورا في إعادة صياغة الوعي السوري وتعزيز صمود المواطن من خلال ما يبدعون في شعرهم وقصصهم ومؤلفاتهم عن نصرة الشعب وصموده في وجه التحديات .

مؤكدا أن المهرجان يعد ظاهرة أدبية وثقافية هامة خاصة في هذه الظروف التي تمر بها سورية .

وبدوره قال رئيس فرع اتحاد كتاب السويداء الدكتور فايز عز الدين للبعث ميديا “نحن اليوم نحتفل بعدد من الشعراء والقصاصين الذين سيلقون في هذه المناسبة بحضور كبير ولافت لأنها تعبر عن جهود اتحاد الكتاب التي تنصب دائما في خدمة الوطن والكتاب ” ، مبينا أن مهمة الكتاب مزدوجة ، الأولى الإبداع  والثانية كيف يمكن أن يخدم وطنه في هذا الإبداع .

ومن جانبه تحدث الشاعر اسماعيل ركاب عضو اتحاد كتاب العرب للبعث ميديا عن مشاركته في هذا المهرجان  قال :نشاطاتنا نحن في الاتحاد في هذه المرحلة مهمة جدا وأكد على أن هم الأديب الآن كيف تخرج سورية من هذه المحنة التي ابتليت فيها على مدار تسع سنوات الحرب الكونية يجب أن يكون للأديب دور بارز فيها فالأديب مثل الجندي المقاتل القلم في يده  والبندقية في يد الجندي وألقى قصيدة في هذا المهرجان عنوانها (وقادم عمري سيمان ) مؤكدا أن الثقافة في كل الازمان وفي كل المجتمعات لها دور مهم وبارز حتى لو طغت عليها بعض الهموم الأخرى تبقى الثقافة وجه الحق  .

ومن جانبها اكدت القاصة “وجدان ابو محمود” على أهمية هذا المهرجان فهذه الظاهرة في هذه الظروف التي تمر بها البلد هي ليست صحية فحسب بل هي خطوة بالحل وهي خطوة  نحو التحرر من الفكر الوهابي والانفتاح نحو تقبل الآخر وتقبلنا لأنفسنا فالثقافة والأدب تسهم في تقدم المجتمع و مشاركتي اليوم قصة قصيرة بعنوان (فكرة مهجورة ) تدور حول الحياة التي هجرت بظروف الحرب والموت والقتل التي تمر بها البلد

البعث ميديا_السويداء_ ربا الهادي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *