شعبتا شهبا ومتقاعدو المحاربين في السويداء تعقدان مؤتمراتهما الانتخابية

في أجواء من الديمقراطية وروح عالية بالمسؤولية عقدت شعبتي شهبا ومتقاعدي المحاربين القدامى في السويداء مؤتمريها الانتخابيين بحضور الرفيق ياسر الشوفي، رئيس مكتبي التنظيم والتربية والطلائع المركزي وحضور الرفيقان فوزات شقير أمين الفرع و عامر العشي محافظ السويداء والرفاق أعضاء قيادة الفرع.
وأكد الرفيق الشوفي أن المؤتمرات الانتخابية هي محطة من محطات تطوير العمل الحزبي، مشيراً إلى أهمية هذه الانتخابات داخل المؤسسة الحزبية، والتي تثبت مدى قوة حزب البعث وتماسكه، وخاصة في هذه المرحلة المفصلية، والتي تتزامن مع انتصارات الجيش العربي السوري على كامل الجغرافيا السورية، داعياً إلى ضرورة الالتزام بالتعليمات الناظمة للعملية الانتخابية، وبروح تسودها الشفافية والنزاهة بعيداً عن العصبية والتكتلات، مبيناً أهمية التركيز على العنصر الشبابي، الذي تقع على عاتقه مسؤولية حماية الوطن والدفاع عنه، وضرورة الاعتماد على طاقاته، وتفعيل دوره بشكل أكبر، وأن تكون الأولوية لهذا الجيل في تبوء المناصب القيادية، إيماناً بأن هذه الطاقات تشكّل أمل الحاضر بالمستقبل.
وفي شعبة متقاعدي المحاربين القدامى حيا الرفيق الشوفي رفاق العقيدة والسلاح معبرا عن اعتزازه بهم وهم من كانوا فرسان الميدان منهم من ارتقى ومنهم من نذر نفسه مشروع شهادة ينتظر دوره في الحرب الكونية التي يتعرض لها الوطن.
وأكد الرفيق الشوفي على دور التنظيم الحزبي بين متقاعدي المحاربين القدامى لما تلعبه هذه الكوكبة من دور هام في بث الروح الوطنية والقوة والعزيمة بين أبناء المجتمع حيث يمثل اللقاء بهم خصوصية فيه انحناء لهذه الهامات التي أخلصت الوفاء من حرب تشرين حتى حربنا اليوم ضد الارهاب.
ونقل الرفيق الشوقي محبة وتقدير قائد الوطن والرفاق في القيادة المركزية متمنيا أن تكون هذه المحطة النضالية الانتخابية نقطة تحول هام في حياتنا الحزبية.
وأشار الرفيق أمين الفرع إلى أهمية هذا الحدث الانتخابي الذي تحول إلى عرس وطني في بيت البعث نظرا لاحساسهم العالي بالمسؤولية تجاه القادم من الايام التي ستشهد النصر النهائي على أعداء الوطن في الداخل والخارج وباعتباره خطوة مهمة تهدف إلى تجديد دماء الحزب وضخ دماء جديدة، وشدد على ضرورة اختيار الأكفأ والأقدر على خدمة الوطن، وانتخاب الشباب والرفيقات بهدف المساهمة في مشروع إعادة الإعمار والبناء.
بدوره بين محافظ السويداء أهمية هذه المحطة النضالية في فرز كوادر قيادية ودماء جديدة تشكل رافدا حقيقيا لعمل مؤسساتنا في مرحلة إعادة البناء والإعمار مبينا أهمية استنهاض الهمم ومضاعفة الجهود والارتقاء لمستوى الثقة التي منحت لنا من قبل جماهير الحزب.
البعث ميديا || السويداء – رفعت الديك

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *