بمناسبة الميلاد المجيد.. تهاني ومعايدات في كنيستي رقاد السيدة والمارونية بطرطوس

تهاني ومعايدات بالميلاد قدمها وفد رسمي وديني وشعبي في محافظة طرطوس للمطرانة والآباء وأبناء الطائفة المسيحية في كنيسة رقاد السيدة والكنيسة المارونية بالمحافظة وسط دعوات بالنصر الكامل على تراب الأرض السورية.

الشيخ عبد الله السيد مدير أوقاف طرطوس وخلال إلقاء كلمة المعايدة في كنيسة رقاد السيدة نوّه إلى هذه الصورة العظيمة الفريدة في سورية التي كنا فيها قبل الحرب وعشناها أثناء الحرب وقاتلنا لنعيش فيها دائماً.

 

وقال السيد: “نحن ندخل إلى الكنيسة والمسجد، فليس في قلوبنا إلا المحبة والمودة”, مضيفاً : إننا “نعتز بهذه الأرض التي كانت مهد السيد المسيح ومنطلق أصحاب النبي محمد ومنها نشروا المسيحية والإسلام رسالة المحبة والسلام وهو أجمل ما يكون في العيد”.

 

كما دعا السيد أن يحفظ الله هذا البلد وينصره وأن يرحم شهداء سورية أصحاب الفضل الحقيقي بكل بسمة زرعت على وجوه الأطفال وفرحة في كل قلب, متمنياً الشفاء العاجل للجرحى الأبطال الذين سطروا مع الشهداء ورجال الجيش العربي السوري نصر سورية على الإرهاب والإرهابيين .

من جهته تحدث المطران باسيليوس منصور راعي أبرشية عكار وتوابعها للروم الأرثوذكس عن مكانة طرطوس الطيبة المجاهدة التي أعطت الكثير بالإرادة والعزيمة ثبتّت وجهتها لخدمة الوطنية مع الشعب بكل أطيافه قائلاً إننا طائفة واحدة هي طائفة سورية المقاومة المنتصرة وأن تكاتف الشعب السوري في السراء والضراء.

وزير النقل المهندس علي حمود الذي حضر المعايدة أكد أن هذه الصورة تعبر للعالم أن سورية انتصرت بالمحبة بين أبنائها وأن القيادة والشعب والجيش العربي السوري علّم العالم كيف يكون النصر, وأن ما تم في سورية هو معجزة سيسجلها التاريخ.

 

كما أثنى حمود على الدور الكبير لرجال الدين المسيحي والإسلامي الذي درأ الفتنة قائلاً : إن “المؤسسات الدينية تصدت للفكر التكفيري بكل اقتدار وعملت على مواجهة الفكر الغربي القادم من الخارج وهي بذلك منعت الفتنة الطائفية وحافظت على سورية الموحدة”, مشيداً بمبادرة وزارة الأوقاف لتخفيض الأسعار لتخفيف الأعباء المعيشية لأبناء البلد والتصدي للحرب الاقتصادية وغلاء الأسعار.

قدم المعايدة الرفيق أمين فرع الحزب الدكتورمحمد حبيب حسين ومحافظ طرطوس صفوان أبو سعدى وفعاليات حزبية ورسمية وأهلية بحضور رجال الدين المسيحي والإسلامي.

 

 

البعث ميديا || طرطوس – محمد محمود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *