ساندريلا.. متلازمة الحب

ساندريلا.. متلازمة الحب

 

بابتساماتهم الصادقة وجمال روحهم، وعلى نغمات النشيد العربي السوري، بدأ  العرض المسرحي “سندريلا متلازمة الحب”، في مسرح الحمراء بدمشق يوم أمس الإثنين، ضمن فعاليات مهرجان مسرح الطفل الممتدة من ٢٦/١٢ ولغاية ٤/١ على امتداد كافة المحافظات.

حيث قدم 20 طفلاً وطفلة من “هذا بيتي” لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة هذا العرض، المتميز بإظهار القدرات التمثيلية للأطفال، إضافة لحملة غنائية “بنحبك” تضم ٤٠ طفلاً.

مخرج العرض محمود الخطايبي أوضح أن العمل اليوم مميز من خلال أطفاله مقدمي العرض، سواء غناء” أو تمثيلا” أو رقصا”، فهؤلاء الأطفال على اختلاف احتياجاتهم، تجمعهم موهبة كبيرة، كان لابد أن تصقل وتعرض بشكل صحيح.

من جهتها سهير سلوم أم هذا بيتي، تحدثت بفخر كبير عن هؤلاء الأطفال المبدعين الذين لم تحدهم إعاقة من أن يكونوا أشخاصاً فاعلين، ويظهروا للمجتمع بشكل صحيح.

بخبرة ٣٣ عاماً، حسب سلوم، أضفت على العمل روح محبة، فالذين يتعاملوا مع الأطفال يتعلمون منهم وليس العكس، وهذه المسرحية هي أهم طريقة لدمج الأطفال في المجتمع، فوقوف الطفل على خشبة مسرح أمام جمهور يساعده على تقوية شخصية، ويجعله بتماس مباشر مع كافة أطياف المجتمع.

البعث ميديا – ألين هلال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة