مرتزقة الاحتلال التركي تحرق منازل الأهالي في رأس العين

 

بالتوازي مع إدخالها المزيد من عائلات إرهابييها وإسكانهم في منازل السكان الأصليين، أحرقت واصلت قوات الاحتلال التركي ومرتزقته منازل الأهالي في عدة مناطق بريف المدينة.

وسائل إعلام نقلت عن مصادر محلية أن مرتزقة الاحتلال التركي أحرقت عدداً من منازل المواطنين في قرية العريشة، وفرضت أتاوات على السيارات العابرة بين عدد من القرى، لا سيما تلك العابرة من قرية دادا عبدال بريف رأس العين.

قوات الاحتلال التركي، بحسب المصادر، تمنع دخول وخروج السيارات من مدينة رأس العين، وتفرض حظر تجول بعد الساعة الخامسة مساء، فضلا عن أنها نقلت المزيد من غرف مسبقة الصنع إلى قرية مختلة بريف رأس العين، بهدف إنشاء معسكر أو مساكن لعائلات مرتزقته.

حيث نقل الاحتلال التركي، أمس، 150 مرتزقا مع عائلاتهم من تركيا إلى مدينة رأس العين، لإسكانهم في الأحياء الشمالية بمنازل سكانها الأصليين، كذلك أسكن عددا من عائلات مرتزقته في قرية الأهراس بريف المدينة.

كما تعمل مجموعات مرتزقة الاحتلال التركي على تهريب الأشخاص من سورية إلى تركيا، مقابل مبالغ مالية، وتفرض ضرائب على المزارعين والآليات الزراعية في قرية الأهراس بريف رأس العين.

في سياق أخر، دخلت قرابة 100 شاحنة للاحتلال الأمريكي من العراق إلى محافظة الحسكة، محملة بسيارات وآليات هندسية ومعدات ومواد لوجيستية، لتعزيز تواجدها اللاشرعي على الأراضي السورية، مجددة بذلك خرقها المواثيق والقوانين الدولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *