انتقاد صيني للإعلام الغربي المتحيز اتجاه الأحداث في هونغ كونغ وشيجيانغ

انتقد الإعلام الصيني تغطية بعض وسائل الإعلام الغربية للأحداث في الصين في إشارة لما يجري في هونغ كونغ وإقليم شيجيانغ معتبراً أنها تبنت مواقف غير حيادية في تقاريرها المتعلقة بالصين، فالتغطية الشاملة والحيادية والعادلة للنقاط الساخنة في العالم هي معايير التي نتمسك بها دائماً.
وفي تصريحات صحفية نقلتها CGTN رأى رئيس مجموعة الصين للإعلام شن هاي شيونغ أن الوكالات الدولية الكبرى مثل أسوشيتد برس ورويترز وفرانس برس وبي بي سي بثت بعض الشائعات كأخبار معتمدة في محاولة للحرف الأنظار عن حقيقة ما يجري في الصين وبالتالي فقدت مصداقيتها وأصبحت أخبارها تدخل في باب الخيال الأدبي.مبيناً، أننا كصحفيين وإعلاميين نؤمن أن الحقائق هي حياة التقارير الإخبارية، وإذا قمنا بالتغطية وفقا لتصوراتنا وكتبنا تقارير كأننا نؤلف رواية خيالية، فالأضرار ستلحق بأي وسيلة إعلامية تقوم بهذا العمل مهما كانت، ويجب على كل مسؤولي وسائل الإعلام والمؤسسات الإعلامية، الذين يتمسكون بروح مهنة الصحافة الانتباه إلى هذه النقطة وتجنب الوقوع فيها.
مشدداً على أن مفهوم “العالم قرية صغيرة” بات حقيقة، ولابد لسكان هذه القرية من التبادل والتفاعل والتمازج. وعليه فأن التبادل الإعلامي له دور في إزالة الحواجز والقضاء على التحيز، وتحويل المزيد من الناس إلى أصدقاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *