تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة لمواجهة الحرب الاقتصادية 

 

أقامت قيادة فرع حزب البعث بالحسكة، المكتب الاقتصادي، ملتقى اقتصادي بعنوان “تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة لمواجهة الحرب الإقتصادية”، وذلك في  قاعة المركز الثقافي العربي بالقامشلي.

الرفيق عبدالله خليل، عضو قيادة فرع الحزب، رئيس المكتب الاقتصادي، استعرض أهم المشروعات الصغيرة والمتوسطة وضرورتها في بناء ومؤازرة الاقتصاد الوطني، ودورها في زيادة دخل الأسرة، منوها إلى أهم المقترحات والتوصيات التي ترفع للحكومة لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

بدوره شرح الرفيق إبراهيم عواد خلف، عضو قيادة شعبة مدينة الحسكة،  دور المشروعات الصغيرة والمتوسطة لمواجهة الحرب الاقتصادية على سورية، مشيرا إلى  آثار هذه الحرب والتي باتت واضحة وجلية من خلال الحصار الاقتصادي وارتفاع الأسعار.

وتركزت معظم المقترحات والتوصيات، في ختام أعمال الملتقى، إلى ضرورة تأمين البنى التحتية المناسبة للمشاريع الصغيرة  في منح القروض وإدارتها  فنيا وإداريا، وأيضا دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، من خلال هيئات الدعم في المحافظات والتنسيق بين وزارات الدولة لهذه الغاية، وتفعيل القروض للمشاريع بلا فوائد أو بفوائد قليلة وإعفاء أرباحها من الضرائب، وإلزام الشركات الكبيرة بالتعاقد مع المشاريع الصغيرة بنسب محددة ومنح مكافآت وحوافز للمشاريع الناجحة ومكافحة حالات الفساد من خلال اتباع آليات رادعة.

البعث ميديا  ||  الحسكة – إسماعيل مطر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *