كادت تفقد ذراعها عند التقاطها “السيلفي”

تعرضت شابة لما تم وصفه بالعقاب القاسي، عند محاولتها التقاط “سيلفي” مع نمر في حديقة حيوانات.

وباتت الفتاة ناعومي روزاس صاحبة الـ30 عاماً، مهددة بفقدان ذراعها عندما اقتربت أكثر من اللازم من قفص النمر المرقط لالتقاط صورة مع الحيوان الذي هاجمها فجأة.

ووقع الحادث في حديقة حيوان بولاية فيراكروز جنوب شرقي المكسيك، حيث تلقت الفتاة إسعافات أولية، قبل نقلها إلى المستشفى “في حالة حرجة”.

وقال مسؤولون في الحديقة إن ناعومي “تجاوزت خط الأمان” لحظة التقاط الصورة، مما جعلها في متناول النمر الذي نهش ذراعها وأصابها في وجهها.

وتسبب هجوم النمر في قطع أوتار رئيسية بالذراع الأيمن، فيما يقول أطباء إنهم قد يكونوا مضطرون لاستئصاله، وفقاً لما نشرته صحيفة “ديلي ميل” الإنجليزية.

ووافقت إدارة الحديقة على دفع تكاليف علاج ناعومي، حيث إن الحيوان شن هجومه من داخل القفص، مما يشير إلى خلل في نظام تأمين الزوار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *