ياكيش: من يسمون معارضين سوريين باتوا مرتزقة يقاتلون من أجل حفنة دولارات

 

أكد وزير الخارجية التركي الأسبق، يشار ياكيش، أن إقرار رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان بنقل مئات الإرهابيين من سورية إلى ليبيا يثبت أن هؤلاء “المعارضين”، الذين كانوا يدعون أنهم حاربوا الحكومة السورية من أجل الحرية والديمقراطية، باتوا الآن مرتزقة يقاتلون من أجل حفنة من الدولارات في بلد آخر غير وطنهم الحقيقي.

ياكيش أوضح بأن تدخل أردوغان في ليبيا له انعكاسات خطيرة على علاقات أنقرة الخارجية، مشيرا إلى أن أردوغان، الذي يدعي دعم الشرعية في ليبيا، هو نفسه الذي دعم التنظيمات الإرهابية في سورية ضد حكومتها الشرعية، والمعترف بها من قبل الأمم المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *