حاتمي يحدد شرط استقرار المنطقة

أكد وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي أن زوال التوتر في المنطقة رهن بإنهاء الاحتلال والوجود الأميركي فيها.

وقال حاتمي خلال اتصال هاتفي مع نظيره الياباني تانو كونو إن إقدام أميركا على اغتيال الفريق قاسم سليماني مثال واضح على إرهاب الدولة الذي تستنكره القرارات الصريحة لمجلس الأمن الدولي مضيفا: “اغتيال شخصية رسمية وعسكرية من قبل دولة أخرى على أرض بلد ثالث يعد جريمة كبيرة وسابقة لم تحدث قط”.

ودعا حاتمي جميع الدول المستقلة والحرة في العالم إلى إدانة العمل الإرهابي الأميركي.

من جانبه أكد وزير الدفاع الياباني استعداد بلاده للاضطلاع بدورها في احتواء التوتر وإرساء الاستقرار في المنطقة مشدداً على عدم رغبة بلاده بالمشاركة في أي تحالفات عسكرية تقودها الولايات المتحدة في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *