مواجهات في بيروت.. والمحتجون يقطعون الطرقات

 

لاتزال الاحتجاجات والمظاهرات في بيروت وبعض المناطق اللبنانية متواصلة للمطالبة بالإسراع في تشكيل الحكومة وتحسين الوضع المعيشي ومحاسبة الفاسدين.

الوكالة الوطنية للإعلام أفادت بأن شارع الحمرا في بيروت شهد، طوال الليلة الماضية، مواجهات بين القوى الأمنية ومثيري الشغب، تخللها قيامهم بإلقاء الحجارة على القوى الأمنية، التي ردت بإطلاق القنابل المسيلة للدموع لتفريقهم، واعتقال عدد منهم، بعد أن عمد عددٌ من المتظاهرين إلى إحراق وتكسير بعض المصارف والأملاك العامة في شارع الحمرا.

ووفقا للأمين العام للصليب الأحمر اللبناني، جورج كتانة، فقد نقل نحو 20 مصابا في المواجهات إلى المستشفيات المجاورة.

وفجر اليوم أقفل المحتجون مركز مصرف لبنان في بعلبك البقاعية، احتجاجا على سياسة المصرف، ومركز اوجيرو ومنعوا دخول الموظفين إلى مركز عملهم.

فيما قطع آخرون أوتوستراد كوسبا الكورة بالسيارات، وقطعوا الطريق الدولية في منطقة عاليه، عند مفترق بلدة شويت بالإطارات المشتعلة وبالاتجاهين، كذلك قُطع الطريق في بلدة صوفر، حيث شهدت المنطقة ازدحاما وسط انتشار كثيف لعناصر الجيش اللبناني.

طريق عام حلبا في عكار قُطع، أيضاً، بالأتربة والعوائق الحديدية والبلاستيكية، منذ ليل أمس، وفي الشوف تم قطع الطريق الرئيسية في بلدة كفرحيم مفرق ديربابا صباحا أمام السيارات، لا سيما حافلات نقل طلاب المدارس والجامعات.

بالمقابل، أقدم مجهولون، بُعيد منتصف ليل أمس، على إشعال النار في مدخل مبنى جمعية المصارف وسط بيروت، فيما عمل الجيش على فتح الطرق عند تقاطع جسر الرينغ والتي اغلقها المحتجون طوال يوم أمس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *