الإرهابيون يواصلون منع الأهالي من الوصول إلى الممرات الإنسانية بريفي إدلب وحلب

لاتخاذهم دروعا بشرية منعت المجموعات الإرهابية التي تنتشر بريف إدلب المدنيين من الوصول إلى الممرات الإنسانية في أبو الضهور والهبيط بريف إدلب وفي الحاضر بريف حلب الجنوبي للخروج إلى المناطق الآمنة التي حررها الجيش العربي السوري من الإرهابيين.

وذكرت وكالة “سانا” أن الإرهابيين يعمدون إلى ممارسة الضغوط والتهديد والوعيد ضد الأهالي الراغبين بالتوجه إلى ممرات أبو الضهور والهبيط والحاضر بريفي إدلب وحلب للخروج عبرها إلى المناطق الآمنة متخذين منهم دروعا بشرية.

وعمدت التنظيمات الإرهابية إلى تخريب الطرق الفرعية والمؤدية إلى تلك الممرات الإنسانية في عدة نقاط ووضع السواتر الترابية عليها لمنع السيارات من الوصول لنقل الراغبين بالخروج من مناطق انتشار الإرهابيين إلى المناطق التي أمنها الجيش وطهرها من الإرهابيين.

ولا تزال التجهيزات والإجراءات التي اتخذتها الجهات المعنية في الممرات لاستقبال الراغبين بالخروج بكامل جهوزيتها حيث توجد سيارات الإسعاف ونقطة طبية وحافلات لنقل الاهالي وأمتعتهم.

وشهد ممر أبو الضهور أمس الأول خروج عشرات المدنيين قادمين من مناطق انتشار الإرهابيين بريف إدلب إلى المناطق الآمنة التي طهرها الجيش من الإرهاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *