وزير الصناعة: الوضع الفني لشركة اسمنت طرطوس غير مرضي

رغم أن الجولة التي قام بها وزير الصناعة المهندس محمد معن زين العابدين جذبة لشركة اسمنت طرطوس برفقة أمين فرع الحزب الدكتور محمد حبيب حسين ومحافظ طرطوس صفوان أبو سعدى  كانت تحفيزية لجهة رفع سوية الإنتاج في الشركة، واستعرضت أهم النقاط والإشكاليات التي تعاني منها مع عمالها، لكنها لم تغيّر واقع الحال، والظروف التي ساهمت بتراجع الوضع الفني للشركة إلى درجة الوسط بحسب مديرها العام ميسم علي حيث بلغت نسب تنفيذ العام الماضي أقل من 50% إضافة لواقع التلوث البيئي الذي تعاني منه المنطقة المجاورة للمعمل التي لا تزال محط شكاوى كثيرة من المواطنين.

وأكد جذبة في حديثه لعمال شركة إسمنت طرطوس أن الحالة الفنية الحالية للمعمل غير مرضية تماماً، والمطلوب القيام ببرامج معالجة دورية للهدر، وتطبيق رؤية وطنية واضحة للإنتاج، وتدعيمها بمبادرات تعطي أكبر مردود للشركة من الريعية والتسويق من خلال التطلع للتجارب العالمية في صناعة الإسمنت وأنه من الضروري تحسين الإنتاج كماً ونوعاً والاستفادة من حوامل الطاقة وأن يكون هناك برمجة تشغيلية لكافة المرافق خاصة الأفران التي تعتبر الهيكل الدقيق والهام في المعمل ومتابعة استهلاك القطع والهدر كما يجب متابعة فوهة اللهب في المعمل والاهتمام فيها حتى لا تؤذي الآجر والجدران.

وقارن جذبة بنسب العمل والإنتاج المنفذة في معمل حماة و أن المطلوب التوازي بالإنتاج مع شركة حماة , مشيراً لوجود مقالع وسلاسل إنتاج لكنه كان متفاجئ بالنتائج.

وأضاف جذبة: إن “كل شيء سيتم تقييمه وسيكون المعيار الإنتاج والفنية وسيتم إحياء برامج التدريب والتحول الالكتروني للمرافق الموجودة والعمل على تخفيف آثار التلوث ومعالجته بكل الطرق الممكنة”.

من جهته قدّم المهندس أيمن نبهان مدير عام مؤسسة الاسمنت شرحاً عن واقع عمل الشركة والواقع البيئي, موضحاً أن منظومة الفلاتر الحالية مقبولة لكنها لا تناسب الوضع الفني الحالي ولها علاقة بطبيعة المواد الأولية، والتي أصبحت مع الأسف غير جيدة كون المقالع أشرفت على نهايتها وتكثر فيها العدسات الغضارية وازدادت رطوبتها، ومن ناحية أخرى فالشركة ترتبط بعقد مع شركة فرعون الأهم فيه تحسين البيئة ومنظومة عمل الفلاتر لكن لم تلتزم المجموعة بشروط العقد ما اضطر الشركة للمطالبة بتعويضات مالية وفق النصوص العقدية، والخلاف حالياً قيد التحكيم.

وعرض نبهان الرؤى التطويرية للشركة للعام 2020 ضمن نقاط منها إعداد دراسة جدوى لتركيب مطحنة عمودية بهدف إنتاج إسمنتات متنوعة  أقل استهلاك للمقلع وتناسب البيئة الساحلية.

كما تم الاستماع للمشاكل الفنية والخدمية التي يعاني منها العمال والتي تمثلت بضرورة تحسين طبيعة العمل ورفع قيمة الوجبة الغذائية وطبيعة الاختصاص، وتأمين آليات خدمة والسكن الوظيفي والعمالي وتسوية أوضاع عدد من العمال ممن خدموا في الجيش وإعادتهم للشركة حيث وعد الوزير بمتابعة كل هذه النقاط ومعالجتها.

وشملت الجولة زيارة بعض المعامل والمنشآت الصناعية في محافظة طرطوس منها معمل صناعة عبوات بلاستيكية ومعمل تعبئة أعلاف ومعمل زيوت نباتية وسمنة ومعصرة زيتون, واستمع الوزير للصناعين ومشاكلهم وتحدث عن أهمية دورهم بدعم الإنتاج والاقتصاد الوطني في سورية.

البعث ميديا || طرطوس- محمد محمود

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *