الشورى الإيراني: سنتخذ قرارات جادة حول التعاون مع الوكالة الذرية

 

وفقا لرئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني، علي لاريجاني، فإن طهران تعتزم اتخاذ قرارات جدية بشأن تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في حال نفذت دول الترويكا الأوروبية فرنسا وبريطانيا وألمانيا تدابير غير عادلة في استخدامها المادة 37 لاتفاق آلية فض النزاع.

وقال لاريجاني في كلمة خلال الجلسة العلنية لمجلس الشورى الإسلامي اليوم نقلتها وكالة ارنا إن المشكلة ليست في تصرفات إيران وإنما في سلوك الولايات المتحدة التي انتقدتم مرات عدة خروجها من الاتفاق النووي وتهديداتها التي تجبر دولا اوروبية قوية على اتباع نهج غير لائق وغير عادل موضحا أن أحد وزراء الدول الاوروبية أعلن صراحة أن واشنطن هددتهم

أنه في حال عدم تنفيذ آلية فض النزاع فإن رسوم استيراد السيارات عليهم ستزيد بمقدار 25 بالمئة.

وبين لاريجاني أن ايران ليست من دعاة التهديد وقد تأنت كثيرا رغبة منها بالحفاظ على الاتفاق فيما اوروبا تكتفي بإصدار البيانات السياسية والولايات المتحدة تواصل أعمالها العدائية ضدنا.

وأضاف نعلنها صراحة إذا اتخذت أوروبا إجراءات غير عادلة في استخدامها المادة 37 لاتفاق آلية فض النزاع فإن الجمهورية الاسلامية ستتخذ قرارات جادة في تعاونها مع الوكالة الذرية وان لائحتها جاهزة في المجلس.

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قال الأسبوع الماضي إن الدول الأوروبية الثلاث بريطانيا وفرنسا وألمانيا استسلمت أمام أميركا فيما يخص الاتفاق النووي مؤكداً أن تفعيل آلية فض النزاع ضمن الاتفاق لا أساس قانونيا له وخطأ استراتيجي سياسي .

من جهته انتقد المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي اليوم قرار الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ارسال حاملة طائرات الى منطقة الخليج وقال في تغريدة على موقع تويتر إن تواجدكم العسكري في الخليج خطأ كبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *