بعد البريكست.. لندن تتطلع إلى إفريقيا

 

وصف عضو حزب العمال البريطاني، كايد عمر، قمة الاستثمار البريطانية الأفريقية، بأنها مهمة للطرفين، حيث تأتي في وقت خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وأشار عمر إلى أنه من المتوقع حدوث طفرة في العلاقات المصرية البريطانية خلال الفترة القادمة.

حيث ذكر أن بريطانيا، بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي، ستصبح دولة مستقلة تجاريا وسياسيا، وستتوجه إلى دول العالم لعقد اتفاقيات وإبرام عقود وصفقات تجارية.

ووفقا له فإن العقود التجارية مع مصر ستكون خطوة هامة جدا، وستستفيد منها بريطانيا والدول الأفريقية، وذلك من ناحية تبادل البضائع والتجارة، ما بين لندن والقاهرة.

وأضاف بأن ذلك من شأنه أن يعزز الاقتصاد المصري، فضلا عن استفادة بريطانيا من السوق المصري الكبير.

كما رأى أن هناك خسائر كبيرة لدى بريطانيا اقتصاديا بمغادرة الاتحاد الأوروبي، لكن هناك فوائد أكبر على المدى البعيد، لافتاً إلى أن القمة الاقتصادية البريطانية الأفريقية هي من نتائج خروج لندن من الاتحاد الأوروبي، وسنستفيد من هذه الفرصة وتستفيد الدول العربية بعقد صفقات مفيدة للطرفين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *