أوجاع المرضى تزداد عند أطباء الأسنان!

بينما يتردد أغلب المواطنون من الذهاب إلى طبيب الأسنان ليس تجنباً للخوف من الوجع أو رؤية الإبرة بل خوفاً من الأسعار التي بدأت ترتفع بشكل كبير وتوجع المرضى وحتى الموظف لا يستطيع تحملها فكيف بغيره في وقت توجد تقنيات حديثة وفعالة وهي الزرعات و لكن مكلفة جداً يصل سعر الزرعة الواحدة والممتازة إلى 700 ألف ليرة، كما تتفاوت تكاليف الطبيب فيما بينهم من دون أن يستطيع المريض تمييز جودة المواد والعقامة العالية.

ووجهت نقيب أطباء الأسنان في سورية الدكتورة فاديا ديب خلال إحدى الفعاليات العلمية في جامعة دمشق الشكر إلى أطباء الأسنان الذين لم يغيروا من تسعيرتهم رغم كل الظروف التي سادت الوضع الاقتصادي لذلك كان أطباء الأسنان رديفاً لتقديم الخدمة العلاجية، وشكرت كل العيادات التي قدمت الخدمات مجاناً لذوي الشهداء وجرحى الحرب، مبينة أن أطباء الأسنان يتجهون لتقديم الأفضل رغم الحصار الجائر.

وأوضح الدكتور عبد الناصر حرفوش أنه يوجد مساعي لإقامة مشروع كبير يتبع لجامعة خاصة وهو عبارة عن مدينة للأبحاث والصناعات الطبية بجميع مجالاتها تستوعب 200 ألف فرصة عمل بإدارة النقابات الطبية والمهندسين ووزارتي التعليم العالي والصحة، وسيكون هناك تصنيع لجميع مواد طب الأسنان والأدوات وبالتالي التخفيف من الأسعار المرتفعة للعلاجات السنية ولاسيما الزرعات، علماً أنه تم الحصول على موافقات الوزارات المعنية وحالياً يتم تحديد المكان.

البعث ميديا – فداء شاهين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *