طهران: إعلان الأوروبيين حول الاتفاق النووي غير مقبول

 

جدد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، رفض بلاده إعلان الأوروبيين تفعيل آلية فض النزاع في الاتفاق النووي، مؤكدا أنه “غير مقبول على الإطلاق”.

وخلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي، أوضح موسوي أن إيران عدلت من التزاماتها في إطار الاتفاق النووي، نظرا لعدم التزام الأطراف الأخرى بتعهداتها، مضيفا بأن ما يهم طهران من الأوروبيين هو الفعل وليس القول.

موسوي أشار إلى أن الخطوة الخامسة من تقليص الالتزامات بموجب الاتفاق هي الأخيرة، وإذا لم يتجاوب الأوروبيون فستتخذ طهران إجراء قوي ومختلف.

كما بين أن طهران لم تغلق باب التفاوض مع الدول الأوروبية، والكرة الآن في ملعب هذه الدول، مذكرا بأن طهران قدمت مقترحات للأوروبيين للخروج من الأزمة الراهنة في الاتفاق النووي وتأمل ألا يخضعوا للضغوط الأمريكية.

هذا وكان مجلس الشورى الإسلامي الإيراني حذر، أمس، الدول الأوروبية الثلاث، فرنسا وبريطانيا وألمانيا، من تنفيذ آلية فض النزاع في الاتفاق النووي، مؤكدا أن طهران ستدافع عن مصالحها وتخفض مستوى علاقاتها مع هذه الدول إن لم تكف عن ممارساتها العدائية ضد إيران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *