محتجون يمنعون الطلاب من دخول المدارس في طرابلس

 

غداة يومين من المواجهات وسط بيروت أدت إلى إصابة مئات الأشخاص، تجددت الاحتجاجات الشعبية في لبنان، التي تطالب بتحسين الوضع المعيشي والإسراع في تشكيل الحكومة اللبنانية.

وبحسب الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام، قطع عدد من المحتجين العديد من الطرق الرئيسية والفرعية في مدينة طرابلس ومحيطها، شمال لبنان، في حين فتح عناصر من الجيش اللبناني بعضها.

بالمقابل، وضع محتجون آخرون لاصقات على أبواب المدارس والجامعات والمعاهد، في بعض مناطق طرابلس، ومنعوا الطلاب والمدرسين من دخول المدارس، بينما فتحت المصارف والمحال التجارية والمؤسسات العامة والدوائر الحكومية أبوابها.

وفي منطقة الكورة، شمال لبنان، قطع محتجون طريق ضهر العين، قرب مستديرة مجمع الهوز، بالاتجاهين، وبقي طريق عام حلبا مقابل فرنسبنك في عكار مقطوعا، منذ عدة أيام، بالأتربة والعوائق الحديدية والبراميل والإطارات غير المشتعلة.

وكان وسط بيروت شهد، مساء أمس، مواجهات بين متظاهرين، حاولوا القيام بأعمال تخريب، وقوى الأمن، التي تصدت لهم.

وأفاد الصليب الأحمر اللبناني بإصابة عشرات الأشخاص فيما أصيب، أمس الأول، أكثر من 300 شخص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *