احتجاجات أمام مجلس النواب اللبناني

 

تجمع عشرات المحتجين اللبنانيين، مساء أمس، أمام مجلس النواب وسط العاصمة بيروت، بعد الإعلان عن تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة حسان دياب.

هذا ولا تزال الاحتجاجات والمظاهرات مستمرة في بيروت وبعض المناطق اللبنانية، وذكرت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام، أن عددا من المحتجين قطعوا الطريق الدولية في منطقة عاليه بالإطارات المشتعلة، فيما فتح الجيش المسلك الغربي لأوتوستراد البوار، بعدما أقفله محتجون ليلا بالإطارات المشتعلة.

كذلك عمل الجيش اللبناني على فتح طريق أوتوستراد الناعمة والدامور بالاتجاهين، الواصل نحو الجنوب، والذي قطعه محتجون منذ ليل أمس، إضافة إلى قطعهم طريق الجية مفرق برجا.

وتنتشر آليات عسكرية إلى جانب المسلك، فيما تشهد الطريق البحرية الممتدة من العقيبة إلى الصفرا زحمة سير خانقة.

بالمقابل، حطم محتجون في طرابلس واجهة أحد المصارف ودخلوا إليه وعبثوا بمحتوياته، وقطعوا الطريق العام في المدينة.

كما نفذ محتجون اعتصاما أمام دارة وزير الاتصالات الجديد، طلال حواط، وقطع أخرون طرقا فرعية ورئيسية عدة بالإطارات المشتعلة.

وفي حاصبيا، أقدم عدد من الطلاب على قطع طريق حاصبيا عين فنيا، عند مفترق الثانوية، بالحجارة وطريق حاصبيا ميمس عند وادي ميمس بالسيارات.

وشهدت مدينة صيدا، جنوبا، تحركات احتجاجية، حيث قطع عدد من الطرق بالإطارات المشتعلة ومستوعبات النفايات، وتجمع ليلا العشرات من المحتجين في ساحة إيليا ما أدى إلى قطع طريق التقاطع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *