بوغدانوف: واشنطن لم تتشاور معنا حول «صفقة القرن»

أكد الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط وبلدان أفريقيا نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف أن واشنطن لم تتشاور مع موسكو حول إعلان “صفقة القرن” وأن ما يفعله الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “أمر غير مقبول”.

وقال بوغدانوف في تصريحات نقلتها وسائل إعلام اليوم: إن واشنطن لم تتشاور معنا حول إعلان صفقة القرن جملة وتفصيلا وما يفعله ترامب بإقصاء كل الآراء الأخرى وخصوصاً الرأي الفلسطيني هو أمر غير مقبول مشيرا إلى أن موقف موسكو لم يتغير فهي مع حل الدولتين ودولة فلسطين المستقلة بحدود العام 1967 ومن حق الفلسطينيين أن يقرروا مصيرهم بأنفسهم.

وفي السياق ذاته أوضح مندوب روسيا الدائم في الأمم المتحدة فاسيلي نيبيزيا أن المسؤولين الأمريكيين لم يتشاوروا مع نظرائهم الروس عند إعداد خطتهم المسماة “صفقة القرن” وقال لم تكن هناك مشاورات معنا ولا نعرف ماهية هذه الخطة.. لقد قلنا مرارا انها تتجاهل قاعدة التسوية التي يعترف بها المجتمع الدولي.

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية جدد أمس التأكيد على أن “صفقة القرن” التي ينوي ترامب إعلان بنودها اليوم مرفوضة، مطالبا المجتمع الدولي بالاعتراف بدولة فلسطين ووقف مخططات سلطات الاحتلال الإسرائيلي لضم أجزاء من الضفة الغربية ردا عليها.

ودعت القوى الوطنية الفلسطينية إلى يومي غضب الأربعاء والجمعة المقبلين وتنظيم مسيرات ووقفات احتجاجية في مدن الضفة الغربية وقطاع غزة المحاصر رفضا لـ “صفقة القرن” ونصرة لمدينة القدس المحتلة في وجه مخططات الاحتلال الإسرائيلي لتهويدها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *