مشروع الري في بلدة مراط يعيد الحياة للزراعة بدير الزور

من المشاريع الحيوية والمهمة ويأتي في إطار العمل لإعادة زراعة كل المساحات القابلة للزراعة وترميم وتأهيل المحركات الزراعية العاملة على الكهرباء أو الديزل، من أجل إرواء المساحات التي تضررت خلال السنوات السابقة جراء الإرهاب وسيسهم في إعادتها إلى العملية الزراعية، هو مشروع إعادة تأهيل مجموعات الري الذي أطلقته مديرية زراعة دير الزور في بلدة مراط والذي يروي نحو 2200 دونم من الأراضي الزراعية.

وقد بُدء بإرواء 800 دونم من الأراضي المزروعة بالمحاصيل الشتوية وبالتالي هذا المشروع أعاد الحياة إلى مساحات واسعة من الأراضي التي كانت خارج الخدمة منذ سنوات نتيجة تملحها بسبب سقايتها من مياه الآبار، كما زادت مساحة الأراضي المزروعة بالقمح في المنطقة بنسبة 200 بالمئة حيث ارتفعت من 200 دونم إلى 450 دونماً.

الى ذلك فقد تضمنت الأعمال التي تم تنفيذها تركيب محرك جديد باستطاعة 110 أحصنة ومضخة مياه جديدة ومد قساطل بولي ايتلين قطر 14 إنشاً وطول نحو 1200 متر.

ونوه عدد من الفلاحين بالجهود المبذولة لإعادة دوران عجلة الإنتاج في القطاع الزراعي بدير الزور الأمر الذي يسهم في دعم الاقتصاد الوطني ويؤمن مصدر دخل للأهالي العائدين إلى قراهم وحقولهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *