مشكلة نقص الغراس في السويداء مازالت مستمرة

لم يعقد مؤتمر فلاحي الا وكانت  مشكلة  أزمة نقص الغراس في مقدمة مطالب المزارعين فهي حالة تعكس فكرتين أساسيتين ،أولهما تمسك المزارعين بالاستمرار في عملية الانتاج رغم ارتفاع التكاليف ، وعدم توفير الكثير من المقومات اللازمة لضمان تلك الاستمرارية ، الا أن مزارعي السويداء مصرون على استثمار كل شبر من أراضيهم وعدم تركها ” بورا” . ويؤكد المزارعون وجود نقص شديد في الغراس خلال السنوات الاخيرة حيث لم توزع الكميات المطلوبة وهذا ينعكس سلبا على تنفيذ الخطط الزراعية ، فكل غرسة تغرس اليوم هي احدى عوامل صمود للمزارعين الذين ليس لديهم أي خيار آخر سوى التمسك بأرضهم واستثمارها ، مطالبين بضرورة وجود خطط واضحة لتأمين الغراس بالشكل المطلوب والكميات الكافية ،فلا يوجد أي مبرر لوجود نقص في الغراس.

وبدوره رئيس دائرة الانتاج النباتي المهندس أكرم سراي الدين بين للبعث ميديا أن الإنتاج من الغراس يغطي 60  بالمئة من الحاجة ، وذلك بسبب عدة عوامل منها نقص المياه والايدي العاملة ، وبسبب الازمة أيضا فكافة المحافظات لديها عوز في الغراس مضيفا” يوجد الآن 140 ألف غرسة من مختلف الأنواع تتضمن ( تفاح – اجاص – زيتون – فستق حلبي – وردة شامية – لوزيات – دراق – تين- مشمش – كرز -رمان ) وقد تم استجرار 1000 غرسة ليمون و 200 غرسة أكي دنيا من طرطوس كونها لا تنتج ضمن المراكز الزراعية في المحافظة ، مبينا أن المديرية تبيع الآن غراس الحامض والزيتون . كما أوضح سراي الدين أن آلية التوزيع تكون وفق التنظيم الزراعي.

البعث ميديا || السويداء – ربا الهادي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *