لاوجود ((للكورونا )) في محافظة حمص

تشترك محافظة حمص على إمتداد مساحتها الجغرافية حدودياً مع عدد من الدول العربية المجاورة ،وهناك عدد من المعابر التي يعبر من خلالها الآلاف يومياً إلى الداخل السوري،ومع إنتشار وباء لاكورونا أتخذت الجهات المختصة إجراءات وقائية لمواجهة كافة الإحتمالات.

وقالت الدكتورة غدير صليبي رئيسة شعبة الأمراض السارية والمزمنة في مديرية صحة حمص إنه تم تزويد المعابر الحدودية بسيارات إسعاف مع طاقم طبي وتمريضي مجهزبكل وسائل الوقاية ويعمل على مدار ال24ساعة حيث يتم قياس درجة الحرارة لكل من يريد العبور من الإتجاه الآخر إلى داخل المحافظة ولم تسجل أية حالة حتى الآن ويتم تطبيق الحجر الصحي الشامل دون أي تساهل في هذه المسألة.

وفي هذا الإطار أطلعت الشعبة مع فريق من وزارة الصحة ميدانياً على الإجراءات التي تنفذ على مدار الساعة على المعابر الحدودية وتم التأكد من خلال العاملين هناك من الإجراءات التي تطبق وواقع العمل والصعوبات التي تواجه الفريق العامل من أجل العمل على تذليلها.

البعث ميديا || حمص-عادل الأحمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *