أغرب الأقنعة لحماية نفسك من فيروس كورونا

أعلن رؤساء الصحة الدوليون الأسبوع الماضي “حالة طوارئ عالمية”، وذلك نتيجة لارتفاع عدد الحالات المؤكدة بإصابتها بالفيروس في جميع أنحاء العالم، وعدد القتلى، وهنا يجب التعرف ما الذي يمكن فعله لحماية النفس بشكل أفضل؟، وهذا ما سنتعرف عليه وفقا لجريدة ” dailymail”.

هناك قناع في الصين مصنوع من جلد الكريب فروت، وذلك نتيجة إلي وجود نقص شديد في الأقنعة  أي الكمامات في الصين، وقاموا بصناعة أشياء بديلاً والهدف هو الحماية المؤقتة.

في العديد من البلدان الآسيوية، كانت أقنعة الوجه المصنوعة من الأقمشة القابلة لإعادة الاستخدام، أو النوع الجراحي القابل للتصرف الذي يرتديه الأطباء والممرضات، وهذا يكون بمثابة حماية من التلوث.

وفي الأسبوع الماضي في الصين، وسط نقص في الأقنعة على مستوى البلاد، بدأ الناس يلجؤون إلى استخدام حمالات الصدر والأكياس البلاستيكية والحاويات فوق رؤوسهم كحماية مؤقتة.

فهناك ثلاثة أنواع أساسية من قناع الوجه يمكنك شراؤه، وهي:

– الأولى هي أقنعة قماش قابلة للغسل، تباع في كثير من الأحيان بألوان زاهية، فقد أصبحوا عنصراً من عناصر الموضة في آسيا.

-القناع  الجراحي خفيف ومصنوع من الورق والألياف الأخرى تم تصميم ليكون بعيداً بعد كل استخدام.

-وهناك أقنعة ملائمة يرتديها موظفو المستشفى وبعض راكبي الدراجات والبناة في لندن ويطلقون على N95 أو FFP3 “أجهزة التنفس”، هذه هي أيضاً ذات الاستخدام الواحد.

ونجد أن رجل يستخدم أوراق الخس كحماية مؤقتة، وقام اخر بتغطية الوجه بقارورة بلاستيكية كبيرة، وحتى أوراق الخس يتم استخدامها ككمادات، ويمكنك شراء أقنعة قماش قابلة للغسل أو أقنعة جراحية خفيفة أو فضفاضة.

وهنا يجب التعرف علي حقيقة هذه الأقنعة في الحماية من الإصابة بالفيروس، فمعظم الأقنعة لا تتناسب بشكل وثيق حول الوجه، فلا يزال بإمكان الجزيئات الصغيرة المحمولة بالهواء الوصول إلى الفم والأنف.

وكما يقول البروفيسور رينا ماكنتاير، من جامعة نيو ساوث ويلز في سيدني، أستراليا: “إن فعالية الأقنعة الجراحية ضد العدوى المنقولة بالهواء منخفضة، لأنها لا توفر ختماً حول الوجه ولا تحتوي على ترشيح جيد.”

والأقنعة القماشية الشائعة في آسيا وأقنعة حمالة الصدر الجاهزة، قد تكون أسوأ من عديمة الفائدة، قاد الأستاذ ماكنتاير الدراسة العلمية الوحيدة التي قاموا بها حتى الآن ، في 14 مستشفى في هانوي، فيتنام، وتقول: “لا تتمتع أقنعة القماش بفعالية على الإطلاق ، وقد تزيد من خطر الإصابة بالعدوى  خاصة إذا لم يتم غسلها بانتظام”.

ومع ذلك، يقول زميل باحث في جامعة نيو ساوث ويلز الدكتور أبرار تشوغتاي: “هناك شيء أفضل من لا شيء”. فإذا كان القناع مناسباً، فسوف يحميك فالأكثر فعالية  تشير البحوث، والقناع المناسب هو  الضيق علي الجهاز التنفسي لمنع الجزئيات الفيروسية من العدوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *