تأثير القمر الثلجي العملاق على حالتك العاطفية

شهد العالم ليلة أمس ظاهرة فلكية غير عادية، وهي الأولى من نوعها في العقد الجاري.

وذكر العلماء أن قمر الثلج العملاق أضاء السماء، ليلة الأحد، وهو أول قمر عملاق خلال العقد الحالي، ويطلق اسم قمر الثلج على القمر الكامل لشهر شباط، لأنه يتزامن غالباً مع تساقط الثلوج بكثافة، ويعرف أيضاً باسم قمر الجوع بسبب ظروف الصيد الصعبة في هذا الوقت من العام، وستكون اللحظة المحددة للاكتمال، عندما يكون القمر مقابل الشمس مباشرةً.

ويظهر القمر العملاق عندما يقع القمر في النقطة الأقرب إلى الأرض فى مداره الإهليلجي.

وهذا يعني أنه يبدو أكبر بنسبة 14% وأكثر إشراقًا بنسبة 30% من المعتاد، عند النظر إليه من الأرض.

وتحدث عالم الفلك، بافل غلوبا، في مقابلة مع قناة “زفيزدا”، حول كيفية تأثر هذه الظاهرة على الحالة العاطفية للشخص. ووفقاً له، سوف يؤثر هذا القمر على الناس الحساسة.

بالنسبة للباقي، سيكون كل شيء على ما يرام. لذلك، يجب أن لا تستسلم للتغييرات العاطفية، لا تتشاجر، تتصرف بشكل طبيعي، اتبع قواعد السلامة على الطرق. لا حاجة لتعلق أهمية كبيرة على هذا. هذا أمر نفسي أساساً. هذا يعني أن الشخص في هذا الوقت يصبح أقل مقاومة للتوتر، لذلك من الأفضل له أن يتحكم في عواطفه”.

الظاهرة السماوية التالية المشابهة، وفقا لعلماء الفيزياء الفلكية، ستحدث في 1 تشرين الأول 2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *