هل الرجال أكثر عرضة للانتحار من النساء؟

على الرغم من أن الإحصائيات تشير إلى أن النساء يعانين أكثر من الأمراض العقلية والنفسية مثل الاكتئاب مقارنة بالرجال، إلا أن الرجال أكثر عرضة للانتحار ويتعرضون للوفاة بسبب تعاطي المخدرات والكحول، وذلك بسبب عدم اعتراف الرجال بالأمراض النفسية، وفقا لموقع avo health.

وأوضح الموقع أن المشكلة تكمن في كيفية رؤية الرجال للأمراض النفسية، حيث يكره الكثير من الرجال الاعتراف بأن لديهم مرضاً نفسياً، وذلك فكرتهم عن الذكورة، حيث يرون الاكتئاب دليلاً على الضعف.

ووجود مشكلة نفسية ليس علامة ضعف، بفضل التطورات الطبية، حيث أصبحت الأدوية تعالج التغيرات الكيميائية في المخ، وأصبح المرض النفسي يشبه الأمراض المزمنة مثل السكري.

ووجود وصمة عار تحيط بالمرض النفسي أدى إلى تراجع ذهاب الرجال إلى الطبيب النفسي أو الاعتراف به. في حين أن هناك وعياً كبيراً اليوم بالحد من وصمة العار وتوسيع فرص دعم الصحة العقلية، إلا أن العديد من الرجال لا يزالون يشعرون بالعار والشعور بالذنب وهذا يمكن أن يؤدي بهم إلى أن يكونوا أقل استعداداً لطلب المساعدة من الطبيب النفسي.

ومن المحتمل أن يكون الاكتئاب عند النساء أعلى لأن الرجال لا يقومون بالإبلاغ عن أعراض الاكتئاب، وهو ما يؤدي بهم إلى تعاطي المخدرات والكحول. ويمكن أن تتجلى مشاكل الصحة العقلية غير المعالجة بسرعة كبيرة في الأمراض الجسدية، خاصة عند تعاطي المخدرات.

وهناك علامات تدل على أنك تعاني من مشكلة نفسية، وإذا كنت قلقًا من أن شخصاً ما تهتم به يعاني من الاكتئاب أو مشكلة نفسية فالأعراض تكون كالتالي:

– تغير في المزاج.

– انخفاض أداء العمل.

– تغير الوزن.

– الحزن، اليأس.

– الأعراض الجسدية، مثل الصداع ومشاكل فى المعدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *