الفلبين تلغي اتفاقية “دفاعية” مع الولايات المتحدة

أخطرت الفلبين الولايات المتحدة رسمياً بإنهاء اتفاقية “القوات الزائرة”، وذلك بموجب مرسوم صادر عن الرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي.
وتقضي اتفاقية “القوات الزائرة” بنشر القوات والتقنيات العسكرية الأمريكية في الفلبين.
وكتب وزير الخارجية الفلبيني، تيودورو لوكسين، اليوم الثلاثاء ، في تغريدة عبر حسابه بموقع “تويتر”، “تلقى نائب رئيس بعثة سفارة الولايات المتحدة (في مانيلا) إشعارا بإنهاء “في إف أي”. انطلاقا من أصول المجاملة الدبلوماسية، لن تكون هناك أية بيانات أخرى بخصوص هذا التطور الواضح للأحداث”.
في وقت سابق، ذكر نائب وزير خارجية الفلبين، بريغيدو دولاي، عبر حسابه على “تويتر”، أن الإخطار بهذا الشأن قد وقعه وزير خارجية البلاد، بموجب مرسوم صادر عن الرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي.
يأتي ذلك بعد أن هدد دوتيرتي نهاية كانون الثاني الماضي بإلغاء اتفاقية مع الولايات المتحدة في أعقاب حرمان السيناتور الفلبيني، رونالدو ديلا روسا، رئيس جهاز الشرطة الوطنية السابق، من تأشيرة الدخول الأمريكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *