طهران: الشركات التي تغادر إيران لن تكون لها أولوية في المستقبل

أكد مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي أن الشركات الأجنبية التي تخضع للضغوط الأمريكية وتغادر إيران لن تكون لها الأولوية في المشاريع الاقتصادية المستقبلية.

وقال عراقجي في تصريح اليوم: “سياسة الضغوط القصوى الأمريكية على إيران في ذروتها.. والذين يواكبون هذه السياسة ويتركون الشعب الإيراني في هذه الظروف الصعبة وتحت الضغوط إنما يحددون حسابهم للمستقبل ولن ينسى الشعب الإيراني هذا الأمر بالتأكيد”.

وشدد عراقجي على أن الأولوية ستكون دائماً للمنتجين والشركات وخالقي فرص العمل المحليين وإن كانت هنالك حاجة لشركات أجنبية فمن المؤكد أن الأولوية ستكون للشركات التي بقيت في إيران خلال هذه الظروف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *