فيفيان الصايغ وتركواز في غاليري “مشوار”

 

يشبه معرض التشكيلية فيفيان الصايغ فصول الرواية ابتداءً من عتبة الحدث إلى ذروة الحبكة ليبقى لون” التركواز” اللون المركب من الأخضر والأصفر الذي اختارته ليكون عنواناً لمعرضها الفردي المقام حالياً في غاليري” مشوار” في حي القصور بإدارة السيدة ميادة كليسني.

وقد رتبـت لوحاتها بما يشبه السرد البصري مبتدئة بأسلوبها الواقعي التعبيري بتجسيد صور متعددة لأطفال يعيشون يومياتهم الهادئة التي يحلمون بها، تحيطهم فضاءات وأمواج التركواز الذي يبعث نور الأمل بغد أفضل بعيداً عن ضجيج الحرب.

وتتعمق بلوحاتها المشغولة بتكوينات عدة وبإقحام مواد معدنية ومختلفة بتقنيات مركبة ونتوءات بارزة بتجسيد هياكل جمعية حيناً، طغى عليها اللون الترابي الممتد ليقترب من لون معدن البرونز، وبقيت المرأة هي العنصر الأساسي في لوحاتها التي عبّرت فيها عن قصة وطن عن الأحداث الإرهابية التي مرّت بها سورية، لتظهر قوة المرأة التي تجاوزت الخوف وصمدت وتحدت وتخلت عن أنوثتها لتعيش بوجهها القوي، وأوجدت لنفسها منفذ ضوء بدا هذا واضحاً في إحدى اللوحات التي أظهرت فيها المرأة مكبلة إلى أنها ترنو إلى دائرة الضوء والعصافير الصغيرة المحلقة.

الملفت بالمعرض اتكاء الصايغ على عناصر رمزية موحية مثل اليد التي ظهرت ملطخة بالدم السائل المنسكب على توشيحات التركواز التي تصدت له، والتفاحة الحمراء رمز الحياة والديمومة التي ارتبطت بعناصر أغلب اللوحات وبدت بلونها الأحمر لاسيما في صور الطفولة، لتأخذ اللون الترابي في بقية اللوحات.

فاستوقفتني اللوحة التي توسطها فراغ يوحي بشكل خارطة، إلا أن التشكيلية فيفيان الصايغ أوضحت في حديثها للبعث ميديا بأنها أحرقت اللوحة لتظهر هذا الفراغ الذي ينعكس على الأحداث والاختراقات التي حدثت على الخراب والتدمير، وتابعت بأن المعرض بأكمله يلخص بلغة بصرية مركبة من مواد وتقنيات عدة الأوضاع التي عاشتها سورية، أما تركيزها على الأطفال في اللوحات الأولى فلأنهم كما ذكرت كانوا الأكثر تضرراً في هذه الحرب.

في حين اتخذت من الألوان الترابية رمزاً لأرضنا وتراثنا وتاريخنا، وكل ومضات التركواز وفضاءاته كانت إيحاء بالأمل والنصر.

ويأتي هذا المعرض ضمن معارض نوعية قدمتها صالة مشوار التي عادت بقوة بعد سنوات الحرب، وأثبتت حضورها بالمشهد التشكيلي.

البعث ميديا  || دمشق ملده شويكاني

فيفيان الصايغ وتركواز في غاليري "مشوار"#البعث_ميديا || دمشق ملده شويكاني يشبه معرض التشكيلية فيفيان الصايغ فصول…

Posted by ‎شبكة البعث ميديا‎ on Tuesday, February 18, 2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *