إجراءات لمنع وصول حشرة الجراد الصحراوي

بعد انتشاره بأسراب كبيرة في أثيوبيا وكينيا والصومال وجنوب السودان باتجاه دول إفريقية أخرى، اتخذت وزارة الزراعة والاصلاح الزراعي اجراءات عدة لتفادي وصوله الى سورية، كتجهيز غرفة عمليات خاصة بمكافحة “حشرة الجراد الصحراوي” التي تهدد المنطقة في هذه الأوقات من العام، اضافة الى تزويد المحافظات بمعدات إضافية وأدوات مكافحة ومبيدات تحسباً لظهور أي أسراب.

وعن مناطن تكاثر الجراء قال مدير الوقاية في وزارة الزراعة المهندس فهر المشرف: تتركز على ساحل القرن الأفريقي، مشرا الى أن أعداد بعض الأسراب تصل إلى 150 مليون جرادة وهناك أسراب هاجرت إلى السعودية واليمن وأجزاء من إيران وتتم مكافحتها في الهند والباكستان.

وأوضح المشرف أنه منذ نحو 25 عاماً لم تشهد هذه المناطق مثل هذه الأسراب التي بات وضعها محرجاً ومطلوب فيه التأهب نتيجة خطورة هذا النوع من الجراد، مشيرا إلى أن الأجواء التي تسود الآن تحد من وصولها إلى سورية ولكن مع ذلك تم الاستعداد لتفادي وصول الجراد.

يذكر أن سورية لم تتعرض لغزو أسراب جراد مؤثر على المزروعات والغطاء النباتي منذ عام 1964 حيث كانت المرة الأخيرة وقد منعت العام الماضي الظروف الجوية الباردة نسبياً والرياح الجراد الصحراوي من دخول الأراضي السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *