بلالي: الثأر لسليماني ورفاقه مستمر حتى طرد كل القوات الأمريكية من المنطقة

أعلنت إيران أن الضربة الصاروخية الإيرانية على قاعدة عين الأسد غرب العراق في الثامن من الشهر الماضي خلفت 120 قتيلا.

وقال كبير مستشاري قائد سلاح الجوفضاء في الحرس الثوري الإيراني العميد علي بلالي في كلمة له في مدينة تربت حيدرية أمس: إن عملية اغتيال الفريق قاسم سليماني كانت “خطأ حسابيا كبيرا” ارتكبته أميركا مؤكدا أن الثأر لسليماني ورفاقه في محور المقاومة مستمر حتى طرد كل القوات الأمريكية من المنطقة، حسب ما نقلت وكالة “فارس”.

يذكر أن وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون أقرّت في العاشر من الشهر الجاري بإصابة 109 من جنودها جراء الضربة الصاروخية الإيرانية، فيما أقرت في الحادي والثلاثين من الشهر الماضي بإصابة 64 من الجنود الأمريكيين نتيجة الضربة ردا على جريمة اغتيال الفريق سليماني ورفاقه مكذبة من جديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي نفى وقوع أي إصابات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *