نقابة أطباء سورية تعقد مؤتمرها الانتخابي الحادي عشر

برعاية الرفيق المهندس هلال الهلال الأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي وحضور الرفيقة المهندسة هدى الحمصي رئيس مكتب المنظمات الشعبية والنقابات المهنية المركزي، عقدت نقابة أطباء سورية مؤتمرها الانتخابي الحادي عشر تحت شعار “الأخلاق قانون يضعه المرء لنفسه ويمارسه طواعية في مهنته”.
ممثل المؤتمر الرفيقة الحمصي جددت تأكيدها أن سورية عصية على الهزيمة بفضل صمود شعبها وانتصارات جيشها الباسل، بالتزامن مع النجاح الأسطوري الذي حققه في حلب ودحر الإرهاب من كل قرية وبلدة وشارع فيها، كما أشارت لضرورة أن تسهم نتائج المؤتمر في تطوير العمل النقابي ورفع مستوى القطاع الطبي وتعزيز قدرته في مواجهة الحرب الإرهابية.
وأشار وزير الصحة نزار وهبي يازجي إلى أن الوزارة تواصل العمل بكل طاقاتها في استعادة المشهد الصحي كما كان قبل الحرب، منوهاً إلى أن قوة الدولة السورية تجسدت بشكل عملي وواضح بإدارة القطاع الصحي الذي استمر بتقديم خدماته النوعية كصناعة وتركيب الأطراف الصناعية، وإجراء العمليات الجراحية الكبرى وتوفير الأدوية للأمراض المستعصية والأورام مجاناً.
وبيّن نقيب أطباء سورية د. عبد القادر حسً أن خطة عمل النقابة للمرحلة المقبلة ستركز اهتمامها على العناية بالمرضى والمصابين العسكريين والمدنيين بالتشارك مع النقابات المهنية والطبية والمنظمات الشعبية والجمعيات الأهلية والروابط الطبية التخصصية، لإقامة مؤسسات وفرق عمل تهتم بمعالجة المصابين وإعادة تأهيلهم وتقديم المشورة والعلاج الطبي المناسب لهم.‏
حضر المؤتمر عدد من أمناء الفروع الحزبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *